د. جواد كاظم البيضاني *
في ظل تباين تصريحات المسؤولين الاتراك، وتضارب وجهات نظرهم في المرحلة ما بعد عفرين، تبدو الرؤية التركية غير واضحة ، فوزير خارجيتهم ما ينفك يجاهر بان لتركيا الحق في تأمين حدودها داخل العمقين السوري والعراقي. ويبدو ان هذه التصريحات اخذت طابعاً مغايراً بعد 8 مارس/ اذار 2018م حيث اعلن الاتراك انهم بصدد الدخول الى سنجار(شنكال). فما هو الهدف من هذه الزوبعة ؟ وهل صحيح ان المقاتلين الاكًراد بشكلون تهديدا على الامن القومي التركي؟. ام ان هناك خلل احدثه هؤلاء المقاتلين في ميزان الاستراتيجية التركية في المنطقة؟.

اِقرأ المزيد...

تقييم حالة
شن الجيش التركي هجوما عسكريا كبيرا على عدة مناطق من مقاطعة عفرين بفيدرالية شمال سوريا، مستخدماً عشرات الطائرات الحربية والدبابات والقصف المدفعي، إضافة إلى المئات من الجنود ومسلحي المعارضة السورية المنضوين تحت لواء ما يُعرف بـ"درع الفرات". وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد صرح مراراً في الآونة الأخيرة، بأن الجيش التركي سيدخل عفرين للقضاء على وحدات حماية الشعب. ورغم أن التصعيد العسكري التركي جاء بعد إعلان الولايات المتحدة عن تشكيل قوات قوامها 30 ألف مقاتل لحراسة الحدود مع كل من العراق وتركيا، إلا أن التهديد التركي ضد عفرين، والقصف المدفعي اليومي، وإرسال مقاتلي مجموعات "درع الفرات"، لشن هجمات تخريب ضد القرى والمزارع الكردية، لم ينقطع يوماً

اِقرأ المزيد...

شورش خاني ومحمد مير سعادة

بعد سبع سنوات من بداية الربيع العربي في الشرق الأوسط بات من الواضح أن كل ما حصل في تونس ومن ثم مصر وليبيا هو مقدمة للوصول إلى حلبة الصراع الرئيسية وهي سورية حيث تابعنا الأحداث ومجرياتها وكيف انتقلت الأمور في سورية من تظاهرات إلى تحرك عسكري إلى صراع إقليمي دولي، وبطبيعة الحال فقد أستنفر النظام حلفائه للدفاع عنه، وكان الحليف المبادر في البداية هو إيران تبعه الحليف الروسي والذي يعتبر حليف استراتيجي لسورية منذ القرن الماضي، وبعد مضي أعوام على تواجد الحلفاء في الميدان السوري واقتراب مرحلة الحل السياسي على يقول حلفاء دمشق، يبقى لدينا سؤال يطرح نفسه بقوة هل هناك أتفاق بين حلفاء سورية أم هناك صراع خفي بينهم، هذا ما سنحاول أن نسلط الضوء عليه من خلال هذه القراءة التي سنقسمها إلى نقاط متتابعة لتصل الرؤية الكاملة للقارئ العزيز.

اِقرأ المزيد...

وجهة نظر/
مصطفى عبدي *
تواصل الكتائب الإسلامية وفصائل من الجيش الحر حصار مدينة عفرين، ولعل قرار " الضابطة الشرعية"، الذي صدر مؤخرا بقطع الطرق المؤدية إليها من اعزاز، جاء في ذات الاتجاه، للاستمرار في عقاب هذه المدينة الآمنة نسبيا، والواقعة شمالي حلب. قرار "الضابطة الشرعية"، جاء بعد أن انسحبت "جبهة النصرة" (فرع تنظيم "القاعدة" في سوريا) من عدة مواقع عسكرية كانت قد تقدمت اليها وسلمتها الى "الجبهة الشامية"، وذلك بعد اشتباكات بينها وبين وحدات حماية الشعب(YPG)، وفشل "النصرة" في تحقيق أي تقدم عسكري، وخاصة بعد تدخل طيران التحالف الدولي، وقصفه لعدة اهداف ل"النصرة"، مخلفة العشرات من القتلى في صفوف هذا التنظيم.

اِقرأ المزيد...

تقييم حالة/
أفرزت الانتخابات البرلمانية التركية التي جرت في 07/06/2015 واقعا جديدا فاجأ كل الأوساط في الداخل والخارج. فحزب العدالة والتنمية(AKP) الذي يحكم البلاد منذ عام 2002 فقد الأغلبية لأول مرة، ولم يعد قادرا على تشكيل الحكومة لوحده، وباتت أحلام مؤسس الحزب ورئيسه السابق، ورئيس الجمهوري الحالي، رجب طيب أردوغان في تحويل البلاد إلى النظام الرئاسي، غير قابلة للتطبيق. بكلام آخر، تعرض الحزب لانتكاسة وأن بقي محتفظا بالأغلبية والصدارة. أما خصوم العدالة والتنمية من الأحزاب الأخرى، فقد حققوا نتائج جيدة، وبشكل خاص حزب الشعوب الديمقراطية(HDP) ، والذي اجتاز حاجز ال 10% الموضوع في الدستور الذي صاغته طغمة الانقلاب العسكري عام 1982، ولأول مرة سيدخل البرلمان التركي بكتلة حزبية واحدة قوية، بعد أن كان يضطر للدخول بمرشحين مستقلين، للالتفاف على نسبة ال 10%. ففي الانتخابات الماضية عام 2011 تمكن الحزب من إرسال 35 برلمانيا إلى البرلمان التركي، على هيئة مستقلين، توحدوا في كتلة واحدة تحت قبة البرلمان، إذ أن القانون التركي يٌجيز تشكيل كتلة داخل البرلمان في حال اتفاق أكثر من 20 برلمانيا على ذلك.

اِقرأ المزيد...

تقييم حالة/
شكلت معركة كوباني في وجه تنظيم "داعش" الإرهابي محطة فاصلة في تاريخ الشعب الكردي، وكذلك في تاريخ المقاومة الأهلية لتنظيم باطش كان في صعود وتمدد كبيرين، أثار ذعر كل العالم. وكان لهذه المعركة أيضا بعد وطني سوري، حيث تعاونت العديد من القوى السورية المحلية على ردع العدوان والتخندق معا لدحر "داعش" من منطقة سورية عٌرفت بالتعايش المشترك. ويمكن للمرء أن يقرأ مقاومة وانتصار كوباني من على عدة صعد، حيث إنها تحمل في جوهرها أكثر من جانب، وأثرت على عدة ملفات، إقليميا ودوليا.

اِقرأ المزيد...

تقييم حالة/
في الثالث من شهر آب الجاري زحف "داعش" على منطقة شنكال ذات الأغلبية الكردية الإيزيدية. وتقع شنكال بالقرب من الجبل المعروف بالاسم نفسه، وهو جبل يصل طوله لى 60 كيلومترا يدخل قسم منه الأراضي السورية، ويبلغ ارتفاع أعلى قمة فيه 1460 مترا. وكان النظام العراقي السابق وفي إطار سياسة التعريب والتهجير التي طالت القومية الكردية، قد أفرغ مئات القرى الإيزيدية في المنطقة وجمع سكانها في "مجمعات" كبيرة بلغت 12 مجمعا، يزيد عدد السكان في بعضها عن 30 ألف نسمة.

اِقرأ المزيد...

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة للمركز الكردي للدراسات

اي نشر او نسخ للمقالات والدراسات الخاصة للمركز دون أخذ الاذن يعرض الجهة الناشرة للمسائلة القانونية حسب القوانين الالمانية

 

© NLK 2014

.......................................

info@nl-k.net

http://www.nlka.net