صلاح الدين مسلم - كوباني

رغم أن شارعك مرقّع وسماؤك مغبرة كلون ذاكرتنا.
رغم أن صيفك طفل مشاكس وشتاؤك سكين.
رغم أنّكِ صخرية ترابية هادرة كجندب يتأمل الانقضاض.
رغم أنّكِ ساذجة وتصطنعين التفلسف.
لكنك كالأفيون الذي يدبّ في الدم والقلبِ والذاكرة.
فأنتِ التاريخ يا كوباني
بين فكّي الموت والخلود

اِقرأ المزيد...

الجزء الثاني
في 14-9-2015 بدأت حربٌ غير متكافئة على كوباني، أسلحة ودبابات ومدافع وجيش جرّار وخبرة عسكريّة عالية المستوى وجنود مستعدون للموت للدخول إلى الجنّة وكسب الحوريّات، وتعبئة عقائديّة على أنّ كوباني موطن الكفر والإلحاد، وبالمقابل تمتلك وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة أسلحة خفيفة، لقد راهن الجميع على سقوط كوباني، حتّى أن قناة الجزيرة القطريّة قد أعلنت سقوط كوباني، وكذلك أردوغان، من هنا تبدأ فصول الملحمة ملحمة العصر، حيث أثبتت كوباني أنّها الجبهة التي ناضل فيها الكرد عن العالم أجمع ضدّ الإرهاب، وقد قالت القائدة بوهارين في هذا الصدد: (كوباني هي كدح الإنسانية، وفيها 1600 شهيد، وكلّ شهيد تستطيع أن تلخص فيه قيم الإنسانيّة في العالم.

اِقرأ المزيد...

صلاح مسلم

الجزء الأوّل
تمهيد
تقع‏ ‏كوباني‏ ‏بين‏ ‏حدود مصطنعة وضِعَتْ عَقِبَ اتفاقية سايكس بيكو عام 1916، حيث جزأت عوائل بين تركيا وسوريا، يحدها نهر الفرات من الغرب والجنوب الغربيّ وهو الذي يفصلها عن مدينة حلب، 160 كم شمال شرقاً. تعرضت المقاطعة ممثلة بالمدينة ومئات القرى التابعة للتشويه عقوداً كما سائر مدن وقرى روج آفا، وبعد الثورة السورية التي بدأت عام 2011 وما لبثت أن تحولت إلى حرب أهلية، بدأت المقاطعة تعاني أكثر مما كانت في عهد النظام البعثي عبر الحصار والتضييق من قبل كتائب ومجموعات إرهابية متواجدة على حدود المقاطعة، وعلى الرغم من ذلك بقيت مثالاً يحتذى به للأخوة والتعايش المشترك في عموم سوريا، ما‏ ‏كان‏ ‏يبهرني‏ ‏في‏ ‏مدينتي‏ ‏كوباني‏ ‏التي‏ ‏لا‏ ‏أستطيع‏ ‏إلّا‏ ‏أن‏ ‏أحبّها،‏ أنّ‏ّّ ‏كلّ‏ ‏يوم‏ ‏تجد‏ ‏فيها‏ ‏شيئاً‏ ‏جديداً،‏ ‏وكأنّها‏ ‏تسابق‏ ‏الزمن،‏ ‏لا تعرف‏ ‏التوقّف،‏ ‏وليس‏ ‏للهدوء‏ ‏مكان‏ٌٌٌٌٌٌٌ ‏في‏ ‏ساحاتها. مع أنّها كانت منفيّة من ذاكرة حلب، أكبر المدن الصناعية السورية وثانيها من حيث عدد السكان، كما وكانت كوباني متقدّمة وخيّرة أكثر من مدينة الرقّة التي اهتمّ بها النظام على حساب إهمالها.

اِقرأ المزيد...

وجهة نظر/
مصطفى عبدي *
تواصل الكتائب الإسلامية وفصائل من الجيش الحر حصار مدينة عفرين، ولعل قرار " الضابطة الشرعية"، الذي صدر مؤخرا بقطع الطرق المؤدية إليها من اعزاز، جاء في ذات الاتجاه، للاستمرار في عقاب هذه المدينة الآمنة نسبيا، والواقعة شمالي حلب. قرار "الضابطة الشرعية"، جاء بعد أن انسحبت "جبهة النصرة" (فرع تنظيم "القاعدة" في سوريا) من عدة مواقع عسكرية كانت قد تقدمت اليها وسلمتها الى "الجبهة الشامية"، وذلك بعد اشتباكات بينها وبين وحدات حماية الشعب(YPG)، وفشل "النصرة" في تحقيق أي تقدم عسكري، وخاصة بعد تدخل طيران التحالف الدولي، وقصفه لعدة اهداف ل"النصرة"، مخلفة العشرات من القتلى في صفوف هذا التنظيم.

اِقرأ المزيد...

تقييم حالة/
أفرزت الانتخابات البرلمانية التركية التي جرت في 07/06/2015 واقعا جديدا فاجأ كل الأوساط في الداخل والخارج. فحزب العدالة والتنمية(AKP) الذي يحكم البلاد منذ عام 2002 فقد الأغلبية لأول مرة، ولم يعد قادرا على تشكيل الحكومة لوحده، وباتت أحلام مؤسس الحزب ورئيسه السابق، ورئيس الجمهوري الحالي، رجب طيب أردوغان في تحويل البلاد إلى النظام الرئاسي، غير قابلة للتطبيق. بكلام آخر، تعرض الحزب لانتكاسة وأن بقي محتفظا بالأغلبية والصدارة. أما خصوم العدالة والتنمية من الأحزاب الأخرى، فقد حققوا نتائج جيدة، وبشكل خاص حزب الشعوب الديمقراطية(HDP) ، والذي اجتاز حاجز ال 10% الموضوع في الدستور الذي صاغته طغمة الانقلاب العسكري عام 1982، ولأول مرة سيدخل البرلمان التركي بكتلة حزبية واحدة قوية، بعد أن كان يضطر للدخول بمرشحين مستقلين، للالتفاف على نسبة ال 10%. ففي الانتخابات الماضية عام 2011 تمكن الحزب من إرسال 35 برلمانيا إلى البرلمان التركي، على هيئة مستقلين، توحدوا في كتلة واحدة تحت قبة البرلمان، إذ أن القانون التركي يٌجيز تشكيل كتلة داخل البرلمان في حال اتفاق أكثر من 20 برلمانيا على ذلك.

اِقرأ المزيد...

تقييم حالة/
شكلت معركة كوباني في وجه تنظيم "داعش" الإرهابي محطة فاصلة في تاريخ الشعب الكردي، وكذلك في تاريخ المقاومة الأهلية لتنظيم باطش كان في صعود وتمدد كبيرين، أثار ذعر كل العالم. وكان لهذه المعركة أيضا بعد وطني سوري، حيث تعاونت العديد من القوى السورية المحلية على ردع العدوان والتخندق معا لدحر "داعش" من منطقة سورية عٌرفت بالتعايش المشترك. ويمكن للمرء أن يقرأ مقاومة وانتصار كوباني من على عدة صعد، حيث إنها تحمل في جوهرها أكثر من جانب، وأثرت على عدة ملفات، إقليميا ودوليا.

اِقرأ المزيد...

تقييم حالة/
في الثالث من شهر آب الجاري زحف "داعش" على منطقة شنكال ذات الأغلبية الكردية الإيزيدية. وتقع شنكال بالقرب من الجبل المعروف بالاسم نفسه، وهو جبل يصل طوله لى 60 كيلومترا يدخل قسم منه الأراضي السورية، ويبلغ ارتفاع أعلى قمة فيه 1460 مترا. وكان النظام العراقي السابق وفي إطار سياسة التعريب والتهجير التي طالت القومية الكردية، قد أفرغ مئات القرى الإيزيدية في المنطقة وجمع سكانها في "مجمعات" كبيرة بلغت 12 مجمعا، يزيد عدد السكان في بعضها عن 30 ألف نسمة.

اِقرأ المزيد...

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة للمركز الكردي للدراسات

اي نشر او نسخ للمقالات والدراسات الخاصة للمركز دون أخذ الاذن يعرض الجهة الناشرة للمسائلة القانونية حسب القوانين الالمانية

 

© NLK 2014

.......................................

info@nl-k.net

http://www.nlka.net