turkey-ISISالأربعاء 30\12\2015  | قصي شيخو
تواجه تركيا منذُ بدء الأحداث السورية، الاتهامات فيما يخص علاقاتها مع المجموعات المتطرفة، وتنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف محلياً باسم "داعش". في البداية كانت الاتهامات والحديث عن العلاقات التركية مع تنظيم "داعش" على نطاق ضيق وغير رسمي، لكن مع تطور العلاقة وبعد أن بدأت تُهدد الأمن الإقليمي والدولي بدأت هذه الاتهامات توجه لها من قبل قوى عالمية وعلى نطاق واسع. حيثُ سعت الولايات المتحدة الأمريكية إلى الضغط على تركيا عام 2014 بهدف اتخاذ إجراءات صارمة ضد التنظيم، أما بكين فقد اتهمت أنقرة عن طريق أحد المسؤولين الأمنيين قيامها بتجنيد أبناء الأقلية التركية في منطقة الأويغور الصينية وتسهيل دخولهم إلى سوريا. وبعد حادثة إسقاط الطائرة الروسية من قبل القوات الجوية التركية، قامت موسكو بعرض أدلة وإثباتات حول العلاقة بين أنقرة و"داعش"، والتي لا تنحصر فقط في الأمور الاستخباراتية والعسكرية بل تتعداها إلى أمور التجارة وخاصة النفط. من جانبها ترفض أنقرة هذه الاتهامات جملة وتفصيلاً، وتصنفها في خانة "حملات التشويه ضد تركيا"، ونفى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان هذه الاتهامات وقال بأن "تركيا أصبحت مادة لوسائل إعلام غير مهنية وظالمة"، ومن جانبه نفى رئيس الوزراء التركي، أحمد داوود أوغلو هذه الاتهامات جملة وتفصيلاً.

اِقرأ المزيد...

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة للمركز الكردي للدراسات

اي نشر او نسخ للمقالات والدراسات الخاصة للمركز دون أخذ الاذن يعرض الجهة الناشرة للمسائلة القانونية حسب القوانين الالمانية

 

© NLK 2014

.......................................

info@nl-k.net

http://www.nlka.net