الكاتب: تشاثام هاوس
الأحد  20\12\2015  | ترجمة: المركز الكردي للدراسات
تَصِبُّ تعقيدات الشرق الأوسط في صالح الإرهابيين. الانفراج في العلاقات بين إيران والمملكة العربية السعودية كان مطلوباً قبل أن تقوم دول الخليج بمشاركة القوى الغربية في الأولويات داخل سوريا. يبدو أن جميع دول العالم – ومن ضمنهم جميع قوى الشرق الأوسط أنفسهم – يوافقون على إدانة تنظيم "داعش"، وحتى الآن لا يزال عشرات الآلاف فقط من مقاتلي التنظيم قادرين على السيطرة والتحكم بأكثر من نصف مساحة سوريا وأجزاء واسعة من العراق. إذا لماذا لا يزال التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" غير قادر على استئصاله؟
أحد الأسباب هو أن الدول المشاركة في هذا التحالف مُنقسمة فيما بينها حول أهدافها الاستراتيجية الأوسع لأجل سوريا والمنطقة عموماً. معارضة تنظيم "داعش" هي القاسم المشترك الأقل أهمية فيما بينهم. للعمل معا بشكل أكثر فعالية، يحتاجون للوصول إلى إجماع على النتائج السياسية ليس فقط لسوريا، بل حول المنطقة ككل، وأن تتضمن بشكل أساسي على الأقل الانفراج  في العلاقات بين إيران والمملكة العربية السعودية.

اِقرأ المزيد...

 
يواجه اليوم تنظيم ما يسمّى بـ"داعش" ضغوطاً في سوريا، فخطوط الدفاع لدى التنظيم في منطقة حلب قد اخترقتها القوات الحكومية مدعومةً بسلاح الجو الروسي. و رغم أنّ معظم غارات الأخيرة قد استهدفت جماعات معارضة سُنية أخرى ( بصرف النظر عن ما يدّعيه الإعلام الموالي للكرملين), فإنّ بعض الغارات قد استهدفت "داعش" أيضاً. تحاول قوات حكومة بشار الأسد المدعومة من روسيا التعويض عن الخسائر التي تعرضت لها مؤخراً من قبل التنظيم الجهادي في المنطقة الصحراوية التي تقع شرق حمص. ففي حال تمكنت القوات الحكومية من استعادة مدينة تدمر, فإن ذلك سيكون بمثابة صفعةٍ قاسية "للدولة الإسلامية".  

اِقرأ المزيد...

Congressional Research Service
قسم أبحاث الكونجرس
ملخص:
أدى صعود تنظيم "الدولة الإسلامية"، والذي يُختصر بـ "داعش"، إضافة إلى التدخل العسكري الروسي لصالح النظام السوري، إلى إعادة الجدل والنقاشات الحادة حول سياسة الولايات المتحدة الأمريكية تجاه الصراع الأهلي المستمر منذُ خمسة أعوام في سوريا. يسيطر تنظيم "داعش" على مساحات كبيرة من شرق سوريا ووسطها، واستمر التنظيم في شن هجماته ضد القوات المناوئة للنظام السوري، بالإضافة إلى القوات المتحالفة معهُ. في غضون ذلك، تجري معارك بين القوات الحكومية وحلفائها من الخارج ضد مجموعات المعارضين للنظام السوري، ومنهم من تلقى دعماً أمريكياً محدوداً. التدخل الروسي العسكري إلى جانب نظام الأسد، يشكل تحدياً مباشراً لأهداف واشنطن في سوريا، ويثير أسئلة جديدة حول مستقبل الصراع السوري والاستراتيجية الأمريكية.

اِقرأ المزيد...

جنكيز جونيه و روبرت لووي *

 
ترجمة: المركز الكردي للدراسات – الزميل قصي شيخو

 

ملخص:


خلقَ زوال سلطة الدولة في سوريا فرصة غير مسبوقة بالنسبة للكرد السوريين، الذين أسرعوا في التصرف، وقاموا بتنظيم أنفسهم سياسياً، وعسكرياً. في جميع أنحاء المنطقة، يبدو أن الكرد أحسوا بوصول اللحظة والفرصة المنتظرة. فخلال عامي 2014 – 2015، خلقت معركة مدينة كوباني، أسطورة القومية الكردية الجديدة القائمة على البطولة والتحرير. كوباني سوف تبقى نصراً متألقاً، بغض النظر عن الدمار الناجم، وقيمة رمزية كبيرة بالنسبة للكرد في جميع أنحاء المنطقة.
ومع ذلك فإن الكرد السوريين لا يملكون القدرة العسكرية والسياسية لتحديد نتائج الصراع، أو المسار المستقبلي الخاص بهم. كلاهما سوف يتوقف على علاقاتهم مع باقي أقسام المعارضة السورية، بالإضافة إلى تأثير القوى الإقليمية. كما أن نجاح الكرد على المدى الطويل، كقوة في السياسات الإقليمية، سوف يعتمد أيضاً، على قدرتهم في خلق علاقات تعاون بين الحركات السياسية الكردية المتعددة. فبينما اتسمت السياسات الكردية في سوريا، بالتشتت والمنافسة الكبيرة، المتمثلة بالانقسام بين حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، والمجلس الوطني الكردي (KNC)، إلا أنّ الإقرار بالحاجة إلى التعاون بين الطرفين يتزايد باستمرار.

اِقرأ المزيد...

جنيفر كافاريلا – كريستوفر كوزاك *
الغرض من هذه التنبؤات هو تلخيص توقعات مركز دراسات الحرب (ISW)، وتقييم المسارات المتاحة للاعبين السوريين والمساهمين في الأحداث على مدى الأشهر الستة المقبلة. ويقيّم مركز (ISW)، المأزق المستمر، والذي يُعرف بالحرب الأهلية السورية منذُ عام 2013، والتي ربما تتدهور في هذا الإطار الزمني المحدد أعلاه. حيثُ أنّ توسّع قدرة تنظيم "داعش" على المناورة خلال تنفيذ حملته وسط سوريا، هو تغيير محتمل من الممكن أن يغير مسار الحرب في سوريا، عبر تحطيم الإستراتيجية الدفاعية لنظام الأسد غرب سوريا.

اِقرأ المزيد...

الترجمة والإعداد: قصي شيخو /من فريق الترجمة في المركز الكردي للدراسات.

صادر عن مركز سياسة الحزبين

Bipartisan Policy Center    

الرئيسان المشاركان في البحث:
مورتون إبراموفيتش: سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى تركيا بين عامي 1989-1991.
• إريك ستيفن إدلمان: سفير الولايات المتحدة لدى عدد من الدول، من ضمنها تركيا، وذلك بين عامي 2003 - 2005. بالإضافة إلى أنه شغل عدة مناصب حكومية عليا.
الأعضاء المساهمين في البحث:

اِقرأ المزيد...

قسطنطسن ماكنيس *
ما زالت الطرق التي خلفها الشيّخان ورائهما تتقاطع حتى يومنا هذا. أحدهما، مضت 7 أعوام على رحيله عن دنيانا. الآخر هو بسام طيبي، الأستاذ الجامعي وعالم السياسة السوري، الذي درّس وبحث في جميع أرجاء المعمورة: في (Göttingen) و(Harvard) و(St.Gallen)و(Standford) و(Jakarta). طيبي هو مبتدع مصطلح "الثقافة السائدة". وقد ألف طيبي 30 كتابا، ونال جائزة الدولة التقديرية من ألمانيا. في الخريف الماضي بلغ بسام طيبي 70 عاما. لم يحتفل أي شخص أو مؤسسة في ألمانيا بالمناسبة، وهو ما حزّ في نفس طيبي.

اِقرأ المزيد...

الكاتب: فريدريك دوزيت
ترجمة: د. صلاح نيّوف
    أعلنت مجلة "هيرودوت" اللون، ومنذ عام 1997، في مقال بعنوان " الأنترنيت يحوّل العالم لجغرافية سياسية":" إن الإنترنيت، وبدلا من أن يؤجل الصراعات الجيوسياسية، يبدو أنه على العكس من ذلك ضاعفها وجعلها أكثر تعقيدا" [دوزيت، 1997]. وعلى العكس من الأصوات المتفائلة التي أعلنت لا أكثر ولا أقل عن نهاية الجغرافية، كنا قد أشرنا بشكل مسبق إلى التحديات الجيوسياسية للتوسع الذي لا يقاوم لنظم المعلومات والاتصال عبر العالم:

اِقرأ المزيد...

بنية الكتاب
يتطرق الفصل الأول إلى مسألة أصول القضية الكردية مع المرور السريع على العوامل السياسية والسوسيوـ اقتصادية التي أدت لظهور المطالبات الكردية القومية الأولى في بداية القرن العشرين.

اِقرأ المزيد...

بعض الاعتبارات الإضافية

إذا كان بعض الباحثين يعتبر أن مسألة الأقليات العرقية أو الدينية ستكون مسألة القرن الواحد والعشرين، فمن الواجب هنا الإشارة إلى تناقضين.

اِقرأ المزيد...

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة للمركز الكردي للدراسات

اي نشر او نسخ للمقالات والدراسات الخاصة للمركز دون أخذ الاذن يعرض الجهة الناشرة للمسائلة القانونية حسب القوانين الالمانية

 

© NLK 2014

.......................................

info@nl-k.net

http://www.nlka.net