Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn


الكاتب: مجلة ((The Economist
الجمعة 29 أيلول 2017 | ترجمة: المركز الكردي للدراسات
يدعو الكرد الإيرانيون للاستقلال تماماً مثل ما فعل أخوتهم الكرد في إقليم كردستان، وربما بحيوية ونشاط أكبر من الذي شاهدناه في كردستان العراق. فبينما كان المزاج العام في المدن الكردية العراقية ضعيفاً ويطغى عليه التوتر بعد الاستفتاء على الاستقلال في الخامس والعشرين من أيلول الجاري، كانت الاحتفالات المفعمة بالحماس تجوب شوارع المدن في  كردستان إيران ومنها (بانا – سنندج – مهاباد). استمرت المظاهرات لمدة يومين حتى بعد أن جالت سيارات الأمن الإيراني الشوارع معلنة بذلك بدء موجة اعتقال جديدة بحق الكرد. رددت الحشود الكردية النشيط الوطني لجمهورية مهاباد، التي دامت لأحدى عشر شهراً عام 1946 في حين كانت الأعلام الكردية ترفرف من أعلى أعمدة الإنارة الطرقية.
وتحدث بعض الكرد في إيران عن حلمهم بدولة روجهلات أو شرق كردستان التي من شأنها أن تنهي الاحتلال المفروض من عجمستان،

وهو مصطلح يحمل في طياته ازدراء لإيران. يقول لقمان سوتود، وهو كردي إيراني بارز: "هنالك ثقة جديدة بالنفس بين الكرد. كل العالم وقف بوجه الاستفتاء فير أن الكرد قاموا بإجرائه رغم ذلك." ويقول مسؤولون كرد إن نسبة المؤيدين للاستقلال تجاوزت 90 % من المصوتين.
من جانبهم أعرب رجال الدين الإيرانيون في طهران عن سخطهم وغضبهم وهددوا بسحق تجربة الحكم الذاتي الكردي في العراق. كما وشبَّهوا الدولة المزمع إعلانها بـ إسرائيل الثانية (حيث أن إسرائيل تدعم الاستقلال) ووعدوا بتحويلها إلى غزة ثانية: أي مجرد ملحق صغير محاصر فقير سوف يُضرب ويُسحق بسهولة. وقال مستشار الزعيم الأعلى في إيران، علي أكبر ولايتي: "تخلصوا من وصمة العار هذه الموجودة في العالم الإسلامي." اندلعت قبل شهر واحد فقط احتجاجات في العديد من المدن الكردية في إيران وتعرضت للقمع باستخدام الغازات المسيلة للدموع.
تتخوف إيران أيضاً أن يكون خصماها الدائمان (إسرائيل والمملكة العربية السعودية) تواقان لاستخدام كردستان مستقلة كنقطة انطلاق لإثارة المشاكل عبر الحدود في إيران، تماما كما تستخدم إيران وكلائها اللبنانيين من تنظيم حزب الله، لتهديد إسرائيل عبر الحدود. إضافة إلى ذلك، تمتلك إيران العديد من المجموعات العرقية التي تكافحها. فإذا ما كان الكرد ينوون البدء باللعب ومضايقة الحكام في طهران، فإن العرب، البلوشيين، الأتراك الأذريين والأقليات الأخرى قد تحذو حذو الكرد.
نفذت منظمة بلوشية انفصالية عملية عسكرية في شهر نيسان الماضي تمكنت خلاله من قتل عشرة جنود من الحرس الثوري الإيراني. وفي أيار الفائت قتلَ مسلحون عرب عنصرين من الشرطة الإيرانية بعد هجومٍ استهدف مخفر للشرطة الإيرانية في مدينة أحواز العربية المضطربة بإقليم خوزستان المحاذي للحدود العراقية. إضافة إلى ذلك، كان هنالك انضمام مستمر للكرد السنة الإيرانيين في صفوف تنظيم "داعش" الذي يدعو إلى الإطاحة بنظام إيران الشيعي. يُعتقد أن هجوم التنظيم الذي استهدف البرلمان الإيراني وضريح آية الله الخميني نفذه كرد إيرانيون.
الدول الأربعة المحيطة بكردستان العراق – إيران، سوريا، تركيا، وبقية العراق العربي – يخافون أن يؤدي الاستفتاء إلى إثارة القومية الكردية وانبعاثها مجدداً. يُعتقد أن عدد الكرد السوريين يتجاوز المليونين، أما العراق خمسة ملايين، وإيران أيضاً خمسة ملايين، في حين يعيش في تركيا لوحدها 18 مليون كردي. نشرت أنقرة دباباتها على الحدود بينما هدَّدَ الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإغلاق خطط أنابيب نفط كردستان الوحيد الذي يُصدر عبره النفط وهدد بإغلاق الحدود أيضاً.
من ضمن هذه اللجنة الرباعية كانت إيران تاريخياً الطرف الأكثر قلقاً من ذلك. كان الكرد الإيرانيون ولسبعة قرون يعيشون وضعية خاصة في إمارة تسمى أردلان وكانت تقع في الجبال الفاصلة بين الإمبراطوريتين العثمانية والفارسية. الكرد المتواجدين في تركيا يختلفون إلى حد كبير عن الكرد العراقيين، حيث أن الكرد الذين يعيشون في تركيا هم في الغالب علويين أو (البعض يطلق عليهم اسم الشيعة). الكرد الإيرانيون تربطهم علاقات أوثق مع الكرد العراقيين، فهم يتحدثون اللهجة ذاتها وهي الصورانية. معظم الكرد الإيرانيين يعتنقون المذهب الشافعي الإسلامي السني. وتميل حركاتهم السياسية إلى الارتباط ببعض عبر الحدود.
إذ ما كان الكرد في إيران يريدون البدء بثورة جدية ضد النظام الإيراني، فإن قوات الأخير سيكون لها اليد الطولى. استغرق الأمر بضعة أشهر لإخماد جمهورية مهاباد في عام 1946. وبعد الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979، أُنهي التمرد الكردي وقٌتِلَ حينها حوالي 10 ألاف شخص. رغم ذلك، هذا الاستفتاء أفزع قادة السلطة الإيرانية مرة أخرى.
https://www.economist.com/news/middle-east-and-africa/21729790-referendum-held-iraqi-kurds-revving-up-their-iranian-cousins-irans-kurds


 

 

جميع حقوق النشر محفوظة للمركز الكردي للدراسات

اي نشر او نسخ للمقالات والدراسات الخاصة للمركز دون أخذ الاذن يعرض الجهة الناشرة للمسائلة القانونية حسب القوانين الالمانية

 

© NLK 2014

.......................................

info@nl-k.net

http://www.nlka.net