استنساخ تجربة إقليم كردستان العراق في روج آفا
ملاحظة: هذه المقالة مأخوذة من بحث صدر عن معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى تحت عنوان " الكرد السوريين كحليف للولايات المتحدة الأمريكية التعاون والتعقيدات"
الكاتب: ديفيد بولوك
الترجمة: المركز الكردي للدراسات
تواجه الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا اليوم مجموعة متعددة من المشاكل في سياساتها الخارجية: كيف يمكن لواشنطن التعاون مع تركيا والكرد السوريين، القوتان اللتان تعتبران صديقتين وتفتقدان للثقة والاحترام المتبادل فيما بينهما؟. في حين أن أنقرة ذات أهمية أكبر للسياسة الأمريكية التي تتسم بالواقعية فيما يتعلق بقضايا المنطقة، ومن المؤكد بأن العلاقة ستسود وتتطور بين واشنطن وأنقرة، وخاصة مع تحرك تركيا بنشاط أكبر للقتال ضد تنظيم "داعش" في سوريا. ولكن الكرد أيضاً ليسوا بأهمية أقل في الحرب ضد تنظيم "داعش" على الأرض السورية، وقد تحركوا مؤخراً مع حلفائهم من العرب صوب مدينة الرقة، عاصمة التنظيم الإرهابي. ومن هذا المنطلق يجب أن يكون هدف واشنطن هو تسوية الخلاف بين الطرفين أو تخفيف حدة الصراع بين الفَاعِلين الرئيسيين على الأقل.

اِقرأ المزيد...

* الدكتور مايكل ويليامز
إنها لمهمة مرعبة أن تكتب عن طريق السلام في سوريا التي نُتابع المشاهد المخيفة القادمة منها على شاشات محطاتنا التلفزيونية لسنوات، ونرى حكومات دول مختلفة لا ترحب بأولئك الهاربين من الحرب كلاجئين، ومنها حكومتنا التي تفعل كل ما بوسعها لاستبعادهم. بعد دخولها العام السادس الآن، يجب أن تتم دراسة الحرب السورية في إطار الفشل التراجيدي للربيع العربي، فجر الآمال الكاذب في المنطقة. إذا ما تركنا الإنجازات الهشة التي تحققت في تونس، الدولة الواقعة في شمال إفريقيا لا الشرق الأوسط، فإن آمال الإصلاح في المناطق الأخرى أفسحت المجال للأنظمة الوحشية في نواحي عديدة أكثر من سابقاتها، المشير عبد الفتاح السيسي في مصر مثال واضح على ذلك.

اِقرأ المزيد...

الكاتب: جهاد حمـي - OpenDemocracy
عقب رحلة العودة من السعودية إلى تركيا، في أواخر كانون الأول العام الفائت، سُئِلَ الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان من قبل الصحفيين فيما إذا كان تطبيق نظام رئاسي بصلاحيات موسعة ممكناً بالتزامن مع المحافظة على "البنية الموحدة للدولة". أجاب أردوغان :"هنالك أمثلة سابقة عن هذه الحالة في العالم. يمكنكم النظر إلى التجربة الهتلرية في ألمانيا." وبعد محاولة الانقلاب الفاشلة في تموز العام الجاري، بدأ أردوغان بطرد وسجن منافسيه السياسيين، واضعاً أسس نظام سلطوي، الأمر الذي دفع ببعض النقّاد إلى أخذ مقارنته المذكورة أعلاه بجدية أكثر.

اِقرأ المزيد...

:

 الاستعداد للأسوأ في الصراع الكردي – التركي
الكاتب: مركز سياسة الحزبين


تاريخ إصدار البحث: 14 حزيران 2016
الترجمة من الإنكليزية للعربية: المركز الكردي للدراسات


كلمة شكر وتقدير:


بكل امتنان وتقدير نشكر كل من السادة إليزا ماركوس – أمبيرين زمان – ماسون هيل – وكيلسي روثرفيرد لمساهمتهم ومساعدتهم في إنجاز هذا البحث.


تنويه:


هذه الورقة البحثية هي نتاج برنامج مركز سياسة الحزبين BPC. النتائج والمعلومات المستخلصة من هذا البحث هي فقط تابعة لبرنامج الأمن القومي، لذلك فإنه ليس ضرورياً أن يكون أي عضو في المركز مقتنعاً بأي صيغة واردة هنا كما ولا يعبر التقرير عن وجهات نظر وآراء مركز سياسة الحزبين، الممولين، أو مجلس الإدارة.
الرئيسان المشتركان لفريق إعداد البحث:
1-    السفير مورتون أبرامويتز – سفير أمريكي أسبق لدى تركيا.
2-    السفير إيريك إيدلمان – سفير أمريكي أسبق لدى تركيا.

اِقرأ المزيد...

 
الكاتب: تشاثام هاوس
الأحد  20\12\2015  | ترجمة: المركز الكردي للدراسات
تَصِبُّ تعقيدات الشرق الأوسط في صالح الإرهابيين. الانفراج في العلاقات بين إيران والمملكة العربية السعودية كان مطلوباً قبل أن تقوم دول الخليج بمشاركة القوى الغربية في الأولويات داخل سوريا. يبدو أن جميع دول العالم – ومن ضمنهم جميع قوى الشرق الأوسط أنفسهم – يوافقون على إدانة تنظيم "داعش"، وحتى الآن لا يزال عشرات الآلاف فقط من مقاتلي التنظيم قادرين على السيطرة والتحكم بأكثر من نصف مساحة سوريا وأجزاء واسعة من العراق. إذا لماذا لا يزال التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" غير قادر على استئصاله؟
أحد الأسباب هو أن الدول المشاركة في هذا التحالف مُنقسمة فيما بينها حول أهدافها الاستراتيجية الأوسع لأجل سوريا والمنطقة عموماً. معارضة تنظيم "داعش" هي القاسم المشترك الأقل أهمية فيما بينهم. للعمل معا بشكل أكثر فعالية، يحتاجون للوصول إلى إجماع على النتائج السياسية ليس فقط لسوريا، بل حول المنطقة ككل، وأن تتضمن بشكل أساسي على الأقل الانفراج  في العلاقات بين إيران والمملكة العربية السعودية.

اِقرأ المزيد...

 
يواجه اليوم تنظيم ما يسمّى بـ"داعش" ضغوطاً في سوريا، فخطوط الدفاع لدى التنظيم في منطقة حلب قد اخترقتها القوات الحكومية مدعومةً بسلاح الجو الروسي. و رغم أنّ معظم غارات الأخيرة قد استهدفت جماعات معارضة سُنية أخرى ( بصرف النظر عن ما يدّعيه الإعلام الموالي للكرملين), فإنّ بعض الغارات قد استهدفت "داعش" أيضاً. تحاول قوات حكومة بشار الأسد المدعومة من روسيا التعويض عن الخسائر التي تعرضت لها مؤخراً من قبل التنظيم الجهادي في المنطقة الصحراوية التي تقع شرق حمص. ففي حال تمكنت القوات الحكومية من استعادة مدينة تدمر, فإن ذلك سيكون بمثابة صفعةٍ قاسية "للدولة الإسلامية".  

اِقرأ المزيد...

Congressional Research Service
قسم أبحاث الكونجرس
ملخص:
أدى صعود تنظيم "الدولة الإسلامية"، والذي يُختصر بـ "داعش"، إضافة إلى التدخل العسكري الروسي لصالح النظام السوري، إلى إعادة الجدل والنقاشات الحادة حول سياسة الولايات المتحدة الأمريكية تجاه الصراع الأهلي المستمر منذُ خمسة أعوام في سوريا. يسيطر تنظيم "داعش" على مساحات كبيرة من شرق سوريا ووسطها، واستمر التنظيم في شن هجماته ضد القوات المناوئة للنظام السوري، بالإضافة إلى القوات المتحالفة معهُ. في غضون ذلك، تجري معارك بين القوات الحكومية وحلفائها من الخارج ضد مجموعات المعارضين للنظام السوري، ومنهم من تلقى دعماً أمريكياً محدوداً. التدخل الروسي العسكري إلى جانب نظام الأسد، يشكل تحدياً مباشراً لأهداف واشنطن في سوريا، ويثير أسئلة جديدة حول مستقبل الصراع السوري والاستراتيجية الأمريكية.

اِقرأ المزيد...

جنكيز جونيه و روبرت لووي *

 
ترجمة: المركز الكردي للدراسات – الزميل قصي شيخو

 

ملخص:


خلقَ زوال سلطة الدولة في سوريا فرصة غير مسبوقة بالنسبة للكرد السوريين، الذين أسرعوا في التصرف، وقاموا بتنظيم أنفسهم سياسياً، وعسكرياً. في جميع أنحاء المنطقة، يبدو أن الكرد أحسوا بوصول اللحظة والفرصة المنتظرة. فخلال عامي 2014 – 2015، خلقت معركة مدينة كوباني، أسطورة القومية الكردية الجديدة القائمة على البطولة والتحرير. كوباني سوف تبقى نصراً متألقاً، بغض النظر عن الدمار الناجم، وقيمة رمزية كبيرة بالنسبة للكرد في جميع أنحاء المنطقة.
ومع ذلك فإن الكرد السوريين لا يملكون القدرة العسكرية والسياسية لتحديد نتائج الصراع، أو المسار المستقبلي الخاص بهم. كلاهما سوف يتوقف على علاقاتهم مع باقي أقسام المعارضة السورية، بالإضافة إلى تأثير القوى الإقليمية. كما أن نجاح الكرد على المدى الطويل، كقوة في السياسات الإقليمية، سوف يعتمد أيضاً، على قدرتهم في خلق علاقات تعاون بين الحركات السياسية الكردية المتعددة. فبينما اتسمت السياسات الكردية في سوريا، بالتشتت والمنافسة الكبيرة، المتمثلة بالانقسام بين حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، والمجلس الوطني الكردي (KNC)، إلا أنّ الإقرار بالحاجة إلى التعاون بين الطرفين يتزايد باستمرار.

اِقرأ المزيد...

جنيفر كافاريلا – كريستوفر كوزاك *
الغرض من هذه التنبؤات هو تلخيص توقعات مركز دراسات الحرب (ISW)، وتقييم المسارات المتاحة للاعبين السوريين والمساهمين في الأحداث على مدى الأشهر الستة المقبلة. ويقيّم مركز (ISW)، المأزق المستمر، والذي يُعرف بالحرب الأهلية السورية منذُ عام 2013، والتي ربما تتدهور في هذا الإطار الزمني المحدد أعلاه. حيثُ أنّ توسّع قدرة تنظيم "داعش" على المناورة خلال تنفيذ حملته وسط سوريا، هو تغيير محتمل من الممكن أن يغير مسار الحرب في سوريا، عبر تحطيم الإستراتيجية الدفاعية لنظام الأسد غرب سوريا.

اِقرأ المزيد...

الترجمة والإعداد: قصي شيخو /من فريق الترجمة في المركز الكردي للدراسات.

صادر عن مركز سياسة الحزبين

Bipartisan Policy Center    

الرئيسان المشاركان في البحث:
مورتون إبراموفيتش: سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى تركيا بين عامي 1989-1991.
• إريك ستيفن إدلمان: سفير الولايات المتحدة لدى عدد من الدول، من ضمنها تركيا، وذلك بين عامي 2003 - 2005. بالإضافة إلى أنه شغل عدة مناصب حكومية عليا.
الأعضاء المساهمين في البحث:

اِقرأ المزيد...

جميع حقوق النشر محفوظة للمركز الكردي للدراسات

اي نشر او نسخ للمقالات والدراسات الخاصة للمركز دون أخذ الاذن يعرض الجهة الناشرة للمسائلة القانونية حسب القوانين الالمانية

 

© NLK 2014

.......................................

info@nl-k.net

http://www.nlka.net

http://www.nl-k.net

http://www.nl-k.com