جميل باييك *
يكرر رجب طيب أردوغان الكلام الذي كنا نسمعه كثيرا في أعوام التسعينيات: "لا توجد قضية كردية في البلاد، بل توجد قضية إرهاب"!. القول بأنه "لا توجد قضية كردية"، يعني الإصرار على سياسة الإنكار والامحاء التي دأبت عليها الدولة التركية منذ تشكيلها. أثناء قمع الدولة التركية للثورات والانتفاضات الكردية أعوام 1925 و1938 وارتكابها لمذبحة (قوجكري)، كانت تنشر مثل هذا الكلام الذي تصر فيه على رفض وجود الكرد والربط بين مطالبهم والإرهاب. كانت تقول آنذاك بأن مجموعة من الأشقياء والخارجين عن القانون ثاروا، وعلى الدولة ضمان الأمن وقمعهم. هذه العقلية مستمرة إلى الآن.

اِقرأ المزيد...

خليل داليكيج *
في العام الماضي سمعت امرأة عربية من (روج آفا) تقول "نحن تعلمنا أصول التنظيم من المرأة الكردية. بفضل نضالها خرجنا من المنزل وبدأنا بالاعتماد على أنفسنا. صرنا نخوض في السياسة وفي مشاكل مجتمعنا. صار لنا رأي ووزن الآن". المرأة الكردية التي حاربت "داعش" وقارعت مقاتليه، وتصدت لهم، نالت شهرة عالمية، وأصبحت لكل نساء العالم رمزا للمرأة المدافعة المقاومة الحرة.

اِقرأ المزيد...

يجب على إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، عدم النظر إلى تركيا كيف كانت في السابق، أو كيف أرادتها واشنطن أن تكون، وإنما النظر إليها ووضعها في عهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. حان الوقت للنظر بواقعية العيون - الفولاذية فيما يتعلق بـ أردوغان. هذه هي الحقائق:
أردوغان شخص تسلطي
أشاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بـ "ألمانيا الهتلرية"، مشيراً إلى هتلر في سياق الحديث عن منصبه.
أردوغان يحظر وسائل الإعلام المستقلة
تعتقل السلطات التركية حالياً 34 صحفياً في سجونها بتهم مختلفة من ضمنها "إهانة الرئيس". ووفقاً لشبكة مراسلون بلا حدود فإن ترتيب تركيا في حرية الصحافة هو 149 من أصل 180.

اِقرأ المزيد...

أحداث دراماتيكية حصلت خلال عدة أيام في دمشق، عبر صفقات تجري بوساطة الأمم المتحدة، والتي  من شأنها أن تقلب موازين الحرب في العاصمة السورية، ويحدث ذلك بالتزامن مع وفاة زهران علوش، الذي يعتبر من أبرز قياديي المعارضة السورية. لكن وبينما تتصدر الحرب في دمشق العناوين، تتواصل التغييرات المتزايدة لإعادة تشكيل المشهد السياسي في الشمال السوري، حيث يحتدم الصراع بين أربعة أطراف، تنظيم ما يسمى "الدولة الإسلامية"، القوات الكردية الفعالة، حكومة الرئيس بشار الأسد المركزية، ومجموعة من القوات العربية السنية المدعومة من تركيا والسعودية والولايات المتحدة الأمريكية.

اِقرأ المزيد...

جميل باييك *
في تركيا ما يزال الكثيرون يعتبرون "الحقيقية" هي فقط ما تقوله الدولة ومؤسساتها. العجيب في الأمر أن العديد ممن يطلقون على أنفسهم صفات "المثقفين" و"الكتاب" و"الصحفيين"، يتبعون مزاعم وادعاءات الدولة ومؤسساتها الإعلامية الرسمية. يرسمون مواقفهم بحسب ما يصدر عن الحكومة ووسائل إعلامها. هؤلاء النفر يصدون عن وجود القضية الكردية، ويشيحون بوجوههم عن الظلم الكبير والاضطهاد الكبير الذي يتعرض له الشعب الكردي، ويتمسكون برواية الحكومة حول تأثيم حركة التحرر الكردية واتهامها بالمسؤولية عن كل ما يجري من الانتهاكات والمواجهات.

اِقرأ المزيد...

يسيطر الكرد الآن على منطقة واسعة متواصلة مجاورة للحدود شمال سوريا حتى حدود إقليم كردستان العراق. أعاد الكرد سيطرتهم على كوباني المحاذية للحدود التركية في كانون الثاني\يناير العام الجاري، وسيطروا على معبر تل أبيض في شهر حزيران الفائت. أسست المقاطعات الكردية المُدارة ذاتياً (عفرين- كوباني - الجزيرة) إدارة وبنية هيكلية لإدارتها بشكل منفصل تماماً عن دمشق. الآن وبعد سيطرة فعلية للكرد على هذه المنطقة، ماذا سيفعلون بها؟ هل سيحاولون الانفصال عن سوريا، وتأسيس دولة مستقلة؟ أو سيستمرون داخل سوريا على شكل منطقة حكم ذاتي؟

اِقرأ المزيد...

تركيا وإيران تحاولان توجيه حالة الصراع في الشرق الأوسط إلى إقامة محور الحرب الطائفية. الكتلة السنية مؤلفة من تركيا وقطر والمملكة العربية السعودية. أما الكتلة الشيعية فهي مؤلفة من إيران والعراق وسورية. المحور السني والذي تربطه علاقة وثيقة مع تنظيم "داعش"، جذب الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى جانبه. وفي المقابل يبدو أن روسيا بدعمها للكتلة الشيعية تحاول خلق توازن مع علاقة أمريكا وأوربا مع الكتلتين، نظرا لمتطلبات تحولها إلى قوة هيمنة عالمية. هذا الوضع مقلق للكرد الذين يخوضون نضال الثورة الديمقراطية ضد الفاشية على المستوى الإقليمي، والكرد يتخذون من الخط الثالث، خط الكونفدرالية الديمقراطية أساسا ضد صراع الطائفية والاستقطاب الطائفي.

اِقرأ المزيد...

حسن جمال *
التاريخ: الثاني من أغسطس/ آب 1990
كانت منطقة الشرق الأوسط تشهد حشدًا كبيرًا وخطيرًا بسبب احتلال ديكتاتور العراق صدام حسين للكويت.
وقتها حشدت أمريكا أكبر قوة عسكرية هائلة منذ حرب فيتنام في منطقة الخليج خلال فترة قصيرة جدًا. وبطبيعة الحال، كانت تركيا – وبالأخص قاعدة إنجيرليك العسكرية في مدينة أضنه جنوب تركيا- تحمل أهميّة كبيرة جدًا بالنسبة لواشنطن.

اِقرأ المزيد...

عَقَدَ المركز الكردي للدراسات بمدينة بوخوم الألمانية، يوم الجمعة بتاريخ 27 تشرين الثاني 2015، ندوة سياسية عن الأوضاع والتطورات في روج آفا، بحضور عشرات المثقفين والصحفيين الكرد، للقيادي الكردي آلدار خليل، عضو حركة المجتمع الديمقراطي، الذي يقوم  بزيارة دبلوماسية إلى دول عدة في الإتحاد الأوروبي وكذلك لاجراء لقاءات مع مختلف المراكز والاوسط الرسمية والشعبية الكردية ، وكما وكان من بين ضيوف المركز، صانع الأفلام الألماني، مهران بوزوركينا، الذي زار روج آفا قبل عام وقام بصنع وثائقي عن المقاطعات تحت اسم "جمهورية روج آفا".

اِقرأ المزيد...

جوناثان ستييل *
أي شخص يريد رؤية منطقة مضيئة وسط ظلام الكارثة السورية، فإنه لا يملك مكاناً أفضل من شمال شرق سوريا. حوالي 2.2 مليون كردي أنشئوا منطقة حكم ذاتي شبه مستقلة، وهي آمنة على نحو مذهل – وغير معروفة في الخارج على نحو غير مفهوم. لا توجد براميل متفجرة تسقطها طائرات بشار الأسد. منفذو تنظيم "داعش" غير موجودون ليفرضوا أحكامه ومنها فرض النقاب. لا توجد ضربات للطائرات التركية التي تدفع الناس إلى الهرب كما يحدث عندما تقوم أنقرة بقصف قواعد المقاتلين الكرد عبر الحدود في العراق.

اِقرأ المزيد...

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة للمركز الكردي للدراسات

اي نشر او نسخ للمقالات والدراسات الخاصة للمركز دون أخذ الاذن يعرض الجهة الناشرة للمسائلة القانونية حسب القوانين الالمانية

 

© NLK 2014

.......................................

info@nl-k.net

http://www.nlka.net