القسم الخامس
الكاتب: دونالد ماثيوس – توماس جيفري ميلي| جامعة كامبريدج
يُصر أوجلان عندما يتعلق الأمر بالإسلام على أن مصطلح "الله" بنفسه واسع من الناحية النظرية بحيث يمكننا القول من منطلق (سوسيولوجي) بأنه يملك القدرة على دمج الإلهي في الطبيعة مع مثيله في المجتمع، ولكن لأن "الأتباع يريدون فهم القضايا الدينية على أنها – أوامر وقوانين أبدية – يصبح الأمر غامضاً بشكل كبير." يجادل أوجلان بأنه وعلى الرغم من أن "فهم القانون على أنه – ثابت – ربما كان مفيداً في التغلب على الفوضى القبلية ولكنه في قرون لاحقة قاد إلى نزعة محافظة كبيرة في المجتمع الإسلامي" (صـ 270).

اِقرأ المزيد...

الكاتب: سليجان حاج أوغلو | بلومبيرج
وافقت تركيا على دفع مبلغ 2.5 مليار دولار للحصول على نظام الصواريخ الدفاعية الروسية الأكثر تطوراً، وفقاً لمسؤول تركي، ويشير هذه الاتفاق إلى انحراف تركي عن التحالف العسكري للناتو والذي أرسى تركيا على ضفة الغرب لمدة تزيد عن الستة عقود.
ووفقاً للمسؤول التركي، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه نظراً لحساسية الأمر، فإن الاتفاق المبدئي يشير إلى أن تركيا ستستلم بطاريتي صواريخ S-400 من روسيا خلال العام القادم، وبعد ذلك سيتم إنتاج بطاريتين أخريين داخل تركيا. وقال متحدث باسم الشركة الروسية المصدرة للأسلحة (Rosoboronexport OJSC) إنه لا يستطع التعليق مباشرة على تفاصيل الصفقة مع تركيا.

اِقرأ المزيد...

الكاتب: إليوت أبرامس  
إن هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية كـ "دولة" سوف يترك سؤالين خَطِرين ستواجههما الولايات المتحدة الأمريكية. الأول: من سيملأ المساحات في المناطق التي تُدحر فيها المجموعات الجهادية؟ هنالك جهود واضحة يبذلها التحالف المؤلف من الميليشيات المدعومة روسيا والمدعومة إيرانياً (حزب الله الشيعي) للإجابة على السؤال السابق عبر القول: "نحن سنملأ الفراغ."

اِقرأ المزيد...

الكاتب: نوح بوسني| فورين بوليسي
كزائر أمريكي في شمال سوريا، سوف تواجه هذا السؤال على الدوام: هل ستتخلى الولايات المتحدة الأمريكية عن أصدقائها الكرد؟ الإجابة ربما تتوقف على كيفية موازنة إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للأولويات الأربعة المتساوية في الأهمية: تقليل الالتزامات المفتوحة في الخارج، إصلاح تحالفها المتوتر مع تركيا، الحماية ضد عودة الجهاديين، ومواجهة النفوذ الإيراني.

اِقرأ المزيد...

البروفيسور دونالد ماثيوس – توماس جيفري ميلي| جامعة كامبريدج
القسم الرابع
تطورت رؤية أوجلان وتوجهاته عن الدين خلال السنوات العشر الأخيرة. في كتابه جذور الحضارة (صدرت نسخته الإنكليزية عام 2006)، يؤكد أوجلان العلاقة بين الدوغماتية (القطعية) والأديان الرسمية المكرسة لشرعنة وإدامة النظام الهرمي. على الرغم من ذلك، في عمله المذكور آنفاً، فإن توجه أوجلان يعتبر ودود نسبياً تجاه التوحيد، مدّعياً بأن الديانات التوحيدية "كانت قد ظهرت في فترة شهدت أزمات عميقة في التطور الاجتماعي، وفي الواقع، أحدثت ثورة في الطابع الأخلاقي والعقلي للجنس البشري" (صـ 56). بالمقارنة مع المفاهيم "الوثنية" و"الطوطمية" التي سبقت ذلك، أكّد أوجلان بأن التوحيد "مثّل شكلاً أكثر تقدماً من التفكير المنطقي" وربما جذاباً للجنس البشري بأسره ومرتبط "بمرحلة أكثر تعقيداً في تاريخ الفكر البشري" (صـ 62). علاوة على ذلك، في مناقشاته الدائرة حول تاريخ المسيحية والإسلام، ميّز أوجلان بوضوح ودقة بين الاندفاع الثوري الأصيل والاندفاع التحرري السلطوي، والذي اختير فيما بعد من قبل الحكام وحُوِلَ إلى أداة للنظام الهرمي والتحكم.

اِقرأ المزيد...

تزود إسرائيل لسنوات وبشكل منتظم قوات المعارضة السورية المتواجدة قرب حدودها بالمال والغذاء إضافة إلى الوقود والمعدات الطبية. وتهدف المشاركة الإسرائيلية السرية في الحرب الأهلية لبلد عدو إلى إقامة منطقة عازلة تحت سيطرة قوات صديقة.
وفقاً لمقابلات أجريت مع مقاتلين تابعين للمعارضة فإن "الجيش الإسرائيلي يجري اتصالات منتظمة مع المجموعات المسلحة التابعة لهم، وتشمل المساعدة الإسرائيلية المقدمة دفعات مالية غير مُعلن عنها لقادة هذه المجموعات ليتمكنوا من دفع رواتب المقاتلين وشراء الذخيرة والأسلحة". ووفقاً لشخص متطلع على العملية الإسرائيلية فإن تل أبيب أنشأت وحدة عسكرية مهمتها الإشراف على الدعم في سوريا، التي تعيش حالة حرب مع إسرائيل منذ عقود من الزمن، كما وخصصت إسرائيل ميزانية معينة لهذا الدعم.

اِقرأ المزيد...

نواف خليل
أعتقد ان المتابع لكتابات ياسين الحاج صالح، لن يفاجأه كثيرا ما كتبه مؤخرا في صحيفة "الحياة" بتاريخ 22/06/2017 تحت عنوان (الحرب على «داعش» في الرقة والمحتلون الجدد)!، لكنه قد يتفاجأ بكم المعلومات الخاطئة، وحجم التزوير الفاضح الذي قدمه للقارئ، وكأن كل ذلك حقائق مسلم بها، بدون الاشارة لأي مصدر على الأرض، وهو ما سآتي على تبيانه في سياق ردي هذا، والذي يأتي من موقع المطلع، فقد بقيت سنوات عديدة المتحدث باسم حزب الاتحاد الديمقراطي في اوروبا، ومنذ عام 2002 أعمل مقدما للبرامج السياسية باللغة العربية في فضائية كردية عرٌف عنها قربهامن حزب العمال الكردستاني.

اِقرأ المزيد...

الكاتب: واشنطن بوست| قسم التحرير
تلتزم الولايات المتحدة الأمريكية بهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية المعروف باسم "داعش" في كل من العراق وسوريا ولكن مع اقتراب الحملة من تحقيق هدفها، يلوح سؤال إستراتيجي آخر في الأفق: ما هو النظام الأمني البديل للتنظيم وأي القوى الخارجية المشاركة ستقوم بإدارة هذا النظام؟ لا يبدو أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تمتلك إستراتيجية لذلك ولكن آخرون لديهم – وهو الأمر الذي يفسر الحادثة التي وقعت قبل أيام ونتج عنها إسقاط الولايات المتحدة مقاتلة حربية تابعة للنظام السوري، في حين أطلقت إيران صواريخ متوسطة المدى استهدفت مناطق تنظيم "داعش" شرق سوريا.

اِقرأ المزيد...

البروفيسور دونالد ماثيوس – توماس جيفري ميلي| جامعة كامبريدج
القسم الثالث
تدفع أعمال أوجلان الشاملة والمعقّدة على نحو رائع، الباحث الديني إلى التفكير بشكل معمق حول الأمر، حيث أنه لا يستفيد فقط من تاريخ الدين في تفسيراته لتطورات الدولة الأمة الحديثة ولكنه يضعها في صلب تفسيره. هذا التفسير جدير بالملاحظة بين النظريات الثقافية التي ترى الدين فرعاً للعوامل الأكثر صِلةً بالتغيير الاجتماعي الموجود في أعمال الماركسية الجديدة (ميشيل فوكو – جام ديريدا- النظرية النقدية) أو من قبل الباحثين الدينيين المختصين بتاريخ الدين (إلياده – لونغ – سميث – j.z) الذين وضعوا هدفهم في عالم الدين الخيالي عندما يؤكدون فرادته وتميزه وكأنه شهد تأثيراً سياسياً أو اجتماعياً صغيراً في هيكلة طبيعة المجتمع الديمقراطي الحديث. أوجلان وعبر إسناده المتواصل للحركة انطلاقا من عبادة الآلهة الأم في العصر الحجري الحديث" النيولوتيك" إلى مرحلة ما بعد العصر الحجري الحديث المُهيمن عليه من قبل التصور الديني الذكوري، يضع الدين في مرتبة القيادة إن لم تكن القوة الدافعة الخفية التي فهمتها الحداثة وهيكلت طبيعتها السياسية وفقاً لها.

اِقرأ المزيد...

محمد أرسلان
بدأت عملية تحرير الرقة من الإرهاب الداعشي في معركة أطلق عليها مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية اسم "المعركة الكبرى"، هذه المعركة ستدخل التاريخ من أوسع أبوابه لما لها من رمزية كبيرة وسياسية وحتى نفسية على المنطقة، الرقة التي تعتبر العاصمة الرمزية لداعش التي تم الإعلان عنها تعيش اليوم آخر أيامها تحت ضربات أبناء المنطقة أنفسهم الذين لاقوا ما لاقوه من ظلم وإرهاب وإجرام مما فرضته داعش على أبناء المنطقة بقوة الترهيب وقليل من الترغيب.

اِقرأ المزيد...

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة للمركز الكردي للدراسات

اي نشر او نسخ للمقالات والدراسات الخاصة للمركز دون أخذ الاذن يعرض الجهة الناشرة للمسائلة القانونية حسب القوانين الالمانية

 

© NLK 2014

.......................................

info@nl-k.net

http://www.nlka.net