نواف خليل
أعتقد ان المتابع لكتابات ياسين الحاج صالح، لن يفاجأه كثيرا ما كتبه مؤخرا في صحيفة "الحياة" بتاريخ 22/06/2017 تحت عنوان (الحرب على «داعش» في الرقة والمحتلون الجدد)!، لكنه قد يتفاجأ بكم المعلومات الخاطئة، وحجم التزوير الفاضح الذي قدمه للقارئ، وكأن كل ذلك حقائق مسلم بها، بدون الاشارة لأي مصدر على الأرض، وهو ما سآتي على تبيانه في سياق ردي هذا، والذي يأتي من موقع المطلع، فقد بقيت سنوات عديدة المتحدث باسم حزب الاتحاد الديمقراطي في اوروبا، ومنذ عام 2002 أعمل مقدما للبرامج السياسية باللغة العربية في فضائية كردية عرٌف عنها قربهامن حزب العمال الكردستاني.

اِقرأ المزيد...

الكاتب: واشنطن بوست| قسم التحرير
تلتزم الولايات المتحدة الأمريكية بهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية المعروف باسم "داعش" في كل من العراق وسوريا ولكن مع اقتراب الحملة من تحقيق هدفها، يلوح سؤال إستراتيجي آخر في الأفق: ما هو النظام الأمني البديل للتنظيم وأي القوى الخارجية المشاركة ستقوم بإدارة هذا النظام؟ لا يبدو أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تمتلك إستراتيجية لذلك ولكن آخرون لديهم – وهو الأمر الذي يفسر الحادثة التي وقعت قبل أيام ونتج عنها إسقاط الولايات المتحدة مقاتلة حربية تابعة للنظام السوري، في حين أطلقت إيران صواريخ متوسطة المدى استهدفت مناطق تنظيم "داعش" شرق سوريا.

اِقرأ المزيد...

البروفيسور دونالد ماثيوس – توماس جيفري ميلي| جامعة كامبريدج
القسم الثالث
تدفع أعمال أوجلان الشاملة والمعقّدة على نحو رائع، الباحث الديني إلى التفكير بشكل معمق حول الأمر، حيث أنه لا يستفيد فقط من تاريخ الدين في تفسيراته لتطورات الدولة الأمة الحديثة ولكنه يضعها في صلب تفسيره. هذا التفسير جدير بالملاحظة بين النظريات الثقافية التي ترى الدين فرعاً للعوامل الأكثر صِلةً بالتغيير الاجتماعي الموجود في أعمال الماركسية الجديدة (ميشيل فوكو – جام ديريدا- النظرية النقدية) أو من قبل الباحثين الدينيين المختصين بتاريخ الدين (إلياده – لونغ – سميث – j.z) الذين وضعوا هدفهم في عالم الدين الخيالي عندما يؤكدون فرادته وتميزه وكأنه شهد تأثيراً سياسياً أو اجتماعياً صغيراً في هيكلة طبيعة المجتمع الديمقراطي الحديث. أوجلان وعبر إسناده المتواصل للحركة انطلاقا من عبادة الآلهة الأم في العصر الحجري الحديث" النيولوتيك" إلى مرحلة ما بعد العصر الحجري الحديث المُهيمن عليه من قبل التصور الديني الذكوري، يضع الدين في مرتبة القيادة إن لم تكن القوة الدافعة الخفية التي فهمتها الحداثة وهيكلت طبيعتها السياسية وفقاً لها.

اِقرأ المزيد...

محمد أرسلان
بدأت عملية تحرير الرقة من الإرهاب الداعشي في معركة أطلق عليها مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية اسم "المعركة الكبرى"، هذه المعركة ستدخل التاريخ من أوسع أبوابه لما لها من رمزية كبيرة وسياسية وحتى نفسية على المنطقة، الرقة التي تعتبر العاصمة الرمزية لداعش التي تم الإعلان عنها تعيش اليوم آخر أيامها تحت ضربات أبناء المنطقة أنفسهم الذين لاقوا ما لاقوه من ظلم وإرهاب وإجرام مما فرضته داعش على أبناء المنطقة بقوة الترهيب وقليل من الترغيب.

اِقرأ المزيد...

فراس قصاص *
يخيل للمرء انه من غير الممكن أبدا أن يتفق نظام بشار الأسد وغالبية معارضيه على أية قضية سورية رئيسية. و أنهما يقفان على طرفي نقيض من كل المسائل الجوهرية المتعلقة بقضية الدولة و المجتمع، السلطة و الديمقراطية، وهو ما يبدو معقولا على الأقل،بالنظر إلى الموقع الذي يتخذه كلا الطرفين إزاء الآخر طوال السنين الست الماضية من عمر ثورة الشعب السوري.غير أن ملفا واحدا مهما و أساسيا أظهر و بحدة أن تطابق موقفهما أمر حاصل بالفعل وأن العلاقة بينهما ليست تناقضية إلى ذالك الحد.

اِقرأ المزيد...

(زكريا زكريا – لويسا لوف لوك)
هربوا من جميع أرجاء البلاد: حوالي مليون شخص، جاءوا من كل مكان في سوريا هربا من القتال لكنهم لم يتمكنوا من دفع رسوم المهربين للذهاب بعيداً، وهم الآن محاصرون جميعا في محافظة واحدة، شمال غرب سوريا، ينظرون للهدنة القائمة منذ أسابيع بعيون الريبة والخوف وانعدام الثقة.
المنطقة الواسعة الممتدة على طول الحدود الجنوبية لتركيا باتت اليوم المَعقِل الأخير للمعارضة. وفي الأشهر المقبلة قد تمثل التحدي الأكثر شدة ودموية لقوات الرئيس السوري بشار الأسد، التي تحارب من أجل السيطرة على المناطق التي خسرتها لصالح مقاتلي المعارضة بعد اندلاع التمرد عام 2011.

اِقرأ المزيد...

بقلم :عبد الله أياسون
تبنّت لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأمريكي خطاباً شديد اللهجة ضد الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان و كشفت عن قلقها الشديد حيال حملة القمع الوحشية ضدّ المتظاهرين تزامناً مع زيارة الرئيس أردوغان إلى واشنطن مؤخراً. وفي تصويت بالإجماع أدانت اللجنة أيضاً و بشكل منفصل تركيا بسبب الهجوم العنيف على متظاهرين سلميين  خارج مقر إقامة السفير التركي في العاصمة واشنطن أثناء دخول الرئيس أردوغان إلى المبنى.

اِقرأ المزيد...

الكاتب:The Economist
يواجه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مشكلات في إعادة إصلاح الضرر الذي ألحقه بعلاقاته مع الغرب.
أمضى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الجزء الأول من العام الجاري، في إهانة حلفائه في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، واضعاً نُصبَ عينيه هدفاً جزئياً متمثلاً بإثارة استياء القوميين الأتراك في الداخل بهدف الفوز بالاستفتاء الدستوري الذي يعطيه صلاحيات الحكم الاستبدادي تقريباً. وتمكن الرئيس التركي لاحقاً من الفوز باستفتاء نيسان الفائت ويحاول منذ ذلك الحين إصلاح علاقاته المتضررة مع الغرب. ولكن كما أظهرت قمة حلف الناتو في الخامس والعشرين من شهر أيار الجاري، فإن محاولاته الساحرة لفعل ذلك لا تسير على ما يُرام.

اِقرأ المزيد...

الكاتب: (Dion Nissenbaum)   | وول ستريت جورنال
أعلن مسؤولون أمريكيون يوم الاثنين الفائت أن القوات الأمريكية تعتزم تزويد القوات الكردية في سوريا بأسلحة مضادة للدبابات في إطار معركتهم ضد تنظيم "داعش"، تحرك من شأنه أن يسمح لهم باستهداف العربات المصفحة المُستخدمة في العمليات الانتحارية ولكنه سيعطيهم القدرة على ضرب الدبابات التركية العاملة في سوريا.
وانقسم مسؤولون في إدارة ترامب حول تزويد القوات الكردية المعرفة باختصار YPG بأسلحة مضادة للدبابات. تحاول إدارة ترامب تحقيق التوازن بين احتياجات المعركة على الأرض واعتراضات تركيا، التي تعتبر القوات الكردية خطراً إرهابياً. وتأتي خطط البنتاغون هذه في وقت يستعد فيه رجب طيب أردوغان يوم الثلاثاء لقاء الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في البيت الأبيض، حيث من المتوقع أن تكون قضية تسليح وحدات حماية الشعب الملف الرئيسي على الطاولة.

اِقرأ المزيد...

آلدار خليل | عضو حركة المجتمع الديمقراطي TEV DEM
في خضم الحرب ضد الدولة الإسلامية “داعش”، يقوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بقصف قرانا وقواتنا بناء على ادعاء كاذب تماماً.
في الشهر الماضي، قام الرئيس التركي أردوغان بقصف قرانا في شمال سوريا. وراح ضحية الغارات بعض جنودنا وأدت إلى تصعيد الصراع بيننا وبين تركيا تزامناً مع انخراطنا  في معركة تاريخية إلى جانب قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لاستعادة الرقة وإنهاء حكم إرهاب الدولة الإسلامية “داعش”.

اِقرأ المزيد...

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة للمركز الكردي للدراسات

اي نشر او نسخ للمقالات والدراسات الخاصة للمركز دون أخذ الاذن يعرض الجهة الناشرة للمسائلة القانونية حسب القوانين الالمانية

 

© NLK 2014

.......................................

info@nl-k.net

http://www.nlka.net