Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

تشير تصريحات مراد قره يلان رئيس لجنة الدفاع في منظومة المجتمع الكردستاني (NPG)، والتي أدلى بها لوكالة "فرات" للأنباء إلى ملامح استراتيجية حزب العمال الكردستاني الجديدة في الرد على حملات الحرب والابادة التركية، في كل من شمال كردستان وفيدرالية شمال سوريا. التصريحات التي أطلقها قره يلان أثناء حضوره مراسيم تخريج دفعة جديدة من المقاتلات والمقاتلين، أشارت إلى الخطر الوجودي الذي يشكله تحالف حزب العدالة والتنمية (AKP) وحزب الحركة القومية (MHP) الفاشي على الشعب الكردي في منطقة الشرق الأوسط.

وقال قره يلان بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ومن وراءه حزبه المتحالف مع الفاشيين، قد قرر إبادة الشعب الكردي عبر حملات الحرب والتطهير العرقي والتخريب والتهجير، إما بشكل مباشر عبر جيشه واستخباراته، أو عبر التحالف مع المجموعات الجهادية الإرهابية، موضحا بأن حركة التحرر الكردستانية قد أعلنت التعبئة العامة على كل الصعد، وقررت الرد عسكريا، وفي كل الجبهات، وبشكل احترافي وبأساليب عسكرية جديدة (1).

أردوغان أنهى مرحلة التفاوض وأطلق حملات الإبادة:

قال قره يلان بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومنذ تدخله لاحباط اللقاء الذي تم في قصر (Dolmabahçe) مطلع شهر آذار عام 2015 بين برلمانيي حزب الشعوب الديمقراطي(HDP) القادمين من لقاء القائد الكردي عبد الله أوجلان، وبين نائب رئيس الوزراء التركي آنذاك يالجين آكدوغان، حيث تم الاتفاق على المضي قدما في المفاوضات لتثبيت نقاط الحل الديمقراطي للقضية الكردية، والتي كان أوجلان قد أوجزها في عشرة بنود، كأساس للحل وإنهاء الصراع والمواجهات بين حركة التحرر الكردستانية والدولة التركية.
وأشار قره يلان إلى دور أردوغان المحوري في تعطيل عملية السلام، ومن ثم التحالف مع الفاشيين في حزب الحركة القومية وتوجيه كل مؤسسات الدولة وإمكانياتها العسكرية والاقتصادية والسياسية لمحاربة الشعب الكردي، ليس فقط في تركيا، ولكن في عموم منطقة الشرق الأوسط. واوضح قره يلان بأن حملات الحرب والتخريب والتهجير وتدمير المدن لم تتوقف من جانب تحالف أردوغان ـ باخجلي منذ ذلك التاريخ. وتابع قره يلان بأن حزب العدالة والتنمية وشريكه في الحكم قاما بتدمير المدن في كردستان الشمالية، وصعدا من حملات الاعتقالات والترهيب بحق الحراك السياسي الكردي، ودعما الإرهاب والجهاديين للنيل من فيدرالية شمال سوريا، وقادا هجوما كبيرا على عفرين، والآن يقومون بالتوغل في اقليم جنوب كردستان، وبناء النقاط والقواعد العسكرية في كل مكان يصلون إليه، بغية خنق الشعب الكردي وتدمير مناطقه والتضييق عليه وتهجيره.
وبيّن قره يلان بأن تحالف الحرب والابادة بين أردوغان وباخجلي جعل من ما يسمى ب "الميثاق الملي" برنامجا لعمله السياسي والعسكري، وهذا "الميثاق الملي" يشير علانية وبوضوح إلى عائدية مناطق كردستان في كل من سوريا والعراق إلى تركيا الحالية، وثمة إعتقاد على ضرورة اعادة إحتلالها بشكل كامل، بما في ذلك كل مناطق كركوك والموصل.
وكان جميل باييك رئيس اللجنة القيادية في منظومة المجتمع الكردستاني(KCK) قد أشار إلى هذه النقطة، موضحا بأن حملة الحرب التركية تقوم على "برنامج" جديد يضم كل أشكال الإرهاب والاغتيال والتخريب والتدمير ونشر الفوضى والتهجير، وتستهدف الكرد في كل جزء من كردستان، وفي كل مدينة، وفي كل قرية وتجمع (2).
وأوضح قره يلان بأن حملات الإبادة والاحتلال القائمة على خطة " الميثاق الملي" تطال الآن مناطق عفرين وليليكان وخاكورك في جنوب وغرب كردستان، وهي تنم عن عقلية كولونيالية مرضية تعتقد بأن إنهيار تركيا بات قريبا في حال تحقيق الشعب الكردي لحريته وحقوقه في المنطقة، وهذا الأمر يشبه ما حصل قبيل إنهيار السلطنة العثمانية، حيث قرر قادة الحرب: طلعت باشا، أنور باشا وجمال باشا، القيام بحملات إبادة طالت الشعوب الأرمنية واليونانية والكردية والعربية والسريانية، من أجل إبقاء السلطة قائمة على الإرهاب والقتل والتوسع بقوة السيف. ولكن ذلك لم ينفع، وإنهارت السلطنة العثمانية رغم كل مظاهر البطش والقوة والمنعة التي حاول قادتها المجرمون أن ينشروها في كل مكان، للإيحاء بأن كل الأمور هي تحت السيطرة، ولا تستطيع أي قوة النيل من دولتهم الصدئة. وهذا ما يحدث الآن في أنقرة، حيث الشعور بالضعف والعجز إزاء ما يحدث في المنطقة من تغييرات، ونجاح الشعب الكردي في نيل حقوقه والعيش على قاعدة اخوة الشعوب والتعاون والسلام والاقرار بالحقوق. لذلك ولإبقاء منطق الانكار والاحتلال والصهر القومي قائما، تحاول تركيا عبر تحالفها الفاشي الحاكم نشر الحرب والخراب والفوضى في كل المنطقة، متعاونة مع عدة محاور اقليمية ودولية تتناقض مصالح أطرافها مع بعضها البعض.

حزب العمال الكردستاني سيرد عسكريا باحترافية وبأسلوب جديد:

وأشار قره يلان إلى العمليات العسكرية المتصاعدة والنوعية في داخل تركيا والتي تشنها وحدات الدفاع الشعبي الكردستاني (HPG) الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني، موضحا بأنها تندرج ضمن حملة الحرب الثورية الشاملة، التي اطلقها الحزب للرد على حملات الحرب والإرهاب التركية في كل من شمال كردستان وعفرين. وقال قره يلان بأن الأسابيع الأخيرة شهدت عشرات العمليات النوعية الناجحة والتي نفذتها المجموعات المقاتلة في مناطق جبال زاغروس، بوتان، سرحد، آمد، غارزان، ديرسم والبحر الأسود.
وأوضح مراد قره يلان رئيس لجنة الدفاع في منظومة المجتمع الكردستاني بأن مرحلة الحرب الثورية الشاملة تحقق الآن أهدافها الموضوعة وبشكل جيد، مشيرا بأن أساليب القوات في الحرب وتسديد الضربات النوعية الموجعة لمواقع الجيش التركي قد تطورت كثيرا، وهي تعتمد على أساليب جديدة تتوخى الدقة وإحداث أكبر قدر ممكن من التدمير في آليات العدو وعتاده، وبث الرعب بين صفوفه، ثم الانسحاب بشكل سريع وسلس. وبالاعتماد على ما تحقق في الفترة القصيرة الماضية، فإن هناك ارتباكا في صفوف قوات الجيش التركي، حيث الحكومة عاجزة عن حماية جنودها ومواقعها، وعاجزة عن الرد بالمثل عسكريا.
وتابع قره يلان بأن الوضع الاقتصادي متردي في تركيا، والاقتصاد يتقهقهر، والثقة في قدرة الحكومة على المحافظة على الاقتصاد والنمو معدومة، مشيرا بأن أردوغان وفريقه ومن أجل الفوز في الانتخابات والبقاء في السلطة للتغطية على الفساد والسرقة والنهب، قرروا تثوير الشارع وشحنه عنصريا ضد الكرد، لكن الهدف هو التشبث بالحكم ومنع القوى الديمقراطية من ملاحقة أردوغان وحاشيته في ملفات الفساد والنهب ودعم الإرهاب، التي تورطوا فيها عبر السنوات العشر الماضية، موضحا بأن حزب العمال الكردستاني لا يريد تقسيم تركيا او القضاء عليها، بل يريد دمقرطة تركيا ونشر السلام فيها وانهاء الفاشية والعنصرية، وهذا هو ما يخافه أردوغان وحلفاءه الفاشيين المراهنين على الحرب وحملات التصفية والإبادة.   
 

إشارات:

1-    Karayilan: Me dest bi pêngavek berfireh kiriye. ANF News di 20.04.2018 an de.
2-    Bayik: Syrien wird ohne Kurden nicht bestehen bleiben können. Yeni Özgür Politika. 15.04.2018.





 

 

جميع حقوق النشر محفوظة للمركز الكردي للدراسات

اي نشر او نسخ للمقالات والدراسات الخاصة للمركز دون أخذ الاذن يعرض الجهة الناشرة للمسائلة القانونية حسب القوانين الالمانية

 

© NLK 2014

.......................................

info@nl-k.net

http://www.nlka.net