Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

هافنغتون بوست
نيويورك- في مقابلة أُجريت الأسبوع الماضي مع ديفيد فيليبس، مدير برنامج بناء السلام  والحقوق في مؤسسة جامعة كولومبيا لدراسات حقوق الإنسان ورئيس لجنة المصالحة الأرمينية التركية (تارك) بين عامي 2001 و  2004 حول التطورات بشأن مثلث تركيا – أمريكا – الشرق الأوسط و هو الموضوع الذي تناوله السيد فيليبس بكثير من الإفاضة في كتابه " حليف غير موثوق: تركيا في ظل حكم ديكتاتورية أردوغان".

عمل فيليبس كخبير في الشؤون الخارجية  و كبير مستشاري وزارة الخارجية الأمريكية خلال إدارات الرؤساء الثلاث  كلينتون, بوش وأوباما  وكتب أيضاً في هافنغتون بوست حول المسألة الكردية و السياسات التركية و قتال الدولة الإسلامية "داعش". و عمل أيضاً كمستشار في المجلس الأطلسي المعروف دولياً و مستشار للبيت الأبيض بشأن البلقان.
و قد أجريَت المقابلة مع فيليبس الأسبوع الماضي حول السياسات التركية الحالية و العلاقات الأمريكية التركية في ظل إدارة ترامب  والمصالح الأمنية الأمريكية المتعلقة بالوحدة الكردية و مستقبل الصراع في ناكورني قرباخ و العلاقات التركية الأرمينية.
ما هي آراؤك حول تركيا اليوم وكيف تفسر ما يحدث فيها ؟
لو اٌنشأ حلف الناتو اليوم لما كانت تركيا مؤهلة للانضمام إليه. لقد كشف الرئيس رجب طيب أردوغان عن وجهه الحقيقي  كإسلاميّ مناهض لأمريكا و أوربا ويقوض حلف الشمال الأطلسي الناتو. الناتو ليس فقط حلف أمني بل إنه ائتلاف لبلدان تجمعهم قيمٌ مشتركة. الكثير من الصحفيين يُسجنون في تركيا أكثر من أي بلدٍ آخر. تم اعتقال الكثير من البرلمانيين المنتخبين بشكل شرعي خلال الأحداث الأخيرة و ويحرمون من حرية التعبير والكثير من الحقوق الأخرى. كل هذه مؤشرات على خروج تركيا عن التيار الديمقراطي. و استخدام الوزراء للضغط السياسي الحزبي غير مرحب به في أوربا.
ما هو الدافع وراء التغييرات داخل حزب العدالة و التنمية (بعد عام 2007)؟
استخدم أردوغان ولايته الانتخابية لتوطيد سلطته و مهاجمة القضاء واستهداف النخبة العلمانية في تركيا. و قد وضعت الانتخابات تركيا على طريق الدكتاتورية التي هي عليها اليوم.
كيف تصف العلاقات الأمريكية التركية اليوم وما هي توقعاتك حول العلاقات المستقبلية؟
العلاقات الأمريكية التركية في أدنى مستوياتها. يطالب أردوغان الولايات المتحدة الأمريكية بتسليم فتح الله غولن و هذا قرار قانوني وليس سياسي. وتركيا تطالب بتخلي الولايات المتحدة عن الكرد السوريين الذين أثبتوا أنهم مقاتلون أشداء ضد الدولة الإسلامية " داعش" و يرغب البنتاغون مواصلة التعاون الأمريكي مع الكرد رغم اعتراضات أردوغان الشديدة.
ما هو نوع التغييرات السياسية التي نتوقعها من إدارة ترامب حيال تركيا؟
من السابق لأوانه الحديث في هذا الأمر. فخلال حديث ترامب و أردوغان في 8 شباط تجنب الرئيسان القضايا المتنازع عليها من مثل حظر ترامب سفر المسلمين لأمريكا و عمليات القمع الحاصلة في تركيا بعد الانقلاب. و اعتبر نائب الرئيس مارك بينس ذلك "حقبة جديدة" في العلاقات الأمريكية التركية . لكن الخلافات الجوهرية لا زالت قائمة.
لماذا أصبحت تركيا "حليفاً غير موثوقاً" لأمريكا ؟ هل السياسة التركية حيال الكرد هي السبب الوحيد؟
يثير التقارب التركي الروسي مخاوف بشأن ردها في حال هاجمت روسيا أوكرانيا أو بولندا أو دول البلطيق. و أكثر من 140 ألف تركي اعتُقلوا أو طُردوا بعد الانقلاب الفاشل الذي حدث في 15 تموز الماضي وهو الذي دمر الجيش التركي. استهداف المدنيين الكرد جريمة حرب تُخضع أردوغان للمسائلة. الأرمن كانوا ضحايا الإبادة الجماعية. و الأرمن خير من يعرف وحشية تركيا و ازدواجية قادتها.
ماذا عن الكرد؟ لقد أمضيت وقتاً في كردستان العراق ماذا يعتقدون و يتوقعون من تركيا؟
يتمتع الكرد العراقيون بتعاون وثيق مع تركيا و يشمل نقل الطاقة من حقول النفط و الغاز في كركوك و السليمانية إلى ميناء جيهان التركي. وتركيا وكردستان العراق يعاديان حزب العمال الكردستاني PKK. لكن عندما يتعلق الأمر بقتال داعش فإن الوحدة الكردية بالغة الأهمية.
ما مدى أهمية الكرد و المسألة الكردية في عملية إرساء الديمقراطية في تركيا؟
هناك حوالي 20 مليون كردي في تركيا لكن تُنكر حقوقهم السياسية والثقافية بصورة ممنهجة. و يوجد العشرات من أعضاء البرلمان من حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للكرد في السجون. رؤساء البلديات الكرد يعتقلون أو يطلق عليهم النار. يتم استهداف واعتقال قادة المجتمع المحلي المناصرين ل KCK. لا يمكن لتركيا أن تصبح ديمقراطية إن لم تمنح الكرد كامل حقوقهم. لكن بدلاً من ذلك فإن الكرد لازالوا ضحايا سياساتها. و صدر مؤخراً تقرير عن المفوض السامي للأمم المتحدة في حقوق الإنسان يصف  عمليات القتل الجماعي والترحيل بالرغم من جهود تركيا في التستر على الحقائق على الأرض من خلال منع وصول محققي الأمم المتحدة إلى هناك.
هل لديك شكوك حول أهلية تركيا كعضو في حلف الناتو؟
أقترح أن ينشئ مجلس شمال الأطلسي لجنة استعراض لتقييم أداء أعضاء منظمة حلف شمال الأطلسي وامتثالهم له خاصة فيما يتعلق بالديمقراطية وحقوق الإنسان. وإذا ما حصل عضو من الناتو على درجة فشل سنتين متتاليتين، يجب تعليق عضويته. وبالإضافة إلى تركيا، فإن هنغاريا أيضا بلد يثير القلق.

ما رأيكم بما سيحدث بعد "استفتاء نيسان" في تركيا؟   كيف ستكون تركيا في أيار؟

سيصوت غالبية الأتراك بـ "لا"، رافضين الرئاسة التنفيذية لأردوغان. غير أنه سيسرق الأصوات  ويعلن انتصاره.  الإصلاح الدستوري  لتأسيس الدكتاتورية هو مشروع أردوغان منذ سنوات. لا مجال لخسارته في التصويت  وسيترتب على ذلك عدم الاستقرار والصراع الاجتماعي.
 تركيا دولة ذات أهمية جيوسياسية لكل من أوروبا والقوقاز. وتركيا لها تأثير كبير على أذربيجان، وكما تعلمون، تواصل أذربيجان خرق اتفاق وقف إطلاق النار يومياً. كيف سيؤثر عدم المصداقية السياسية التركية على المنطقة، خاصة فيما يتعلق بالصراع التركي الأذربيجاني  على قرباخ؟
ستسعى تركيا إلى تغيير مجموعة مينسك بالإصرار على توسيع دورها أو محاولة تحويل الوساطة من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إلى الأمم المتحدة. تركيا طرف في النزاع ولا يمكن أن تلعب دوراً بناءً في الوساطة. وقد ثبت أن مجموعة مينسك غير فعّالة، ولكنها على الأقل منعت دوامة العنف القاتلة التي تسعى أذربيجان وتركيا إلى الاستفادة منها.
منذ سنوات عديدة، و أنت تبذل  جهوداً للمصالحة التركية الأرمينية وفتح الحدود بدون شروط مسبقة. ماذا تتوقعون للعلاقات المستقبلية بين تركيا وأرمينيا؟
توفر البروتوكولات مساراً نحو الأمام. وينبغي على تركيا أن تصادق على البروتوكولات، مما يتيح السفر والتجارة العادييَن وتعزيز التعاون الدبلوماسي. لكن أردوغان لا يشاركني وجهة النظر. فكرته عن المصالحة هي إهانة أرمينية و إساءة التعامل معها. والمصالحة هي عملية و ليست حدثاً. وينبغي للمجتمع المدني التركي والأرميني أن يوسعا نطاق تفاعلهما ويستكشف مجالات التعاون. لقد شهدنا بالفعل تقدماً فعندما يجتمع الناس معاً يمكن أن يرتبطوا على أسس إنسانية، بغض النظر عن حكوماتهم.
الثلاثاء 4 نيسان 2017 |ترجمة: نعمان عثمان

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة للمركز الكردي للدراسات

اي نشر او نسخ للمقالات والدراسات الخاصة للمركز دون أخذ الاذن يعرض الجهة الناشرة للمسائلة القانونية حسب القوانين الالمانية

 

© NLK 2014

.......................................

info@nl-k.net

http://www.nlka.net