كرم المركز الكردي للدراسات، السبت المصادف 07.01.2017، الكاتب والسياسي الكردي بـلال حسن، حيث أقام المركز في مقره بمدينة "بوخوم" غرب ألمانيا حفلا حضره عدد من الكُتاب والمثقفين الكُرد تكريماً للكاتب.
وتخلل الحفل الذي افتتحه عادل علي  عدد من الكلمات استعرضت محطات من حياة الكاتب السياسية ومؤلفاته في خدمة الثقافة الكردية، ثم ألقيت كلمات كل من  كلمة الاستاذ يوسف خالدي ، الروائي حليم يوسف، والدكتور كمال سيدو، والفنان حكيت جميل "بانكين"، والدكتور محمد زينو، حيث اشاد جميع المتحدثين بالمسيرة النضالية الطويلة للكاتب ودوره في تأسيس الحركة السياسية الكردية في سوريا منذ خمسينيات القرن الماضي، منوهين بدوره الريادي في تطوير الأدب الكردي.
كما ألقى الاستاذ بلال حسن كلمة شكر فيها اللفتة من قبل المركز الكردي للدراسات والقائمين عليه، موجزا مسيرته النضالية الممتدة لسبعين عاما، والتي بدأت من عمله مع الحزب الشيوعي السوري، ثم تركه الحزب للمشاركة في تاسيس أول حزب كردي، وهو الحزب الحزب الديمقراطي الكردستاني.
ومن أبرز ما لفت الانتباه لقاءه مع الرئيس السوري احمد الخطيب سنة 1970 بوفد مؤلف من الشاعر الراحل جكرخوين والسياسي الراحل عزيز داود، وتقديمهم للمطالب الكردية للدولة السورية. ثم استعرض أسباب تركه العمل الحزبي وتوجهه لجمع الثرات الشفهي الكردي، حيث وضع قواميس باللغة الكردية والعربية وجمع عددا كبير جدا من  الحكم والأمثال الشعبية الكردية والتعليق عليها في أكثر من كتاب.
 ولد بلال حسن في قرية "خلاكا" التابعة لمقاطعة عفرين، وانضم عام 1947 في بداية مسيرته السياسية للحزب الشيوعي السوري، ثم انضم للحزب الديمقراطي الكردستاني - سوريا في 1957 مع بداية تأسيسه.
ومن أبرز ما أنجزه الباحث بلال حسن إشعاله ولأول مرة في مقاطعة عفرين، عام 1960 نار نوروز، و أطلق عليه من قبل الجماهير في منطقة عفرين اسم "بطل نــوروز".
وعن هذه الحادثة يقول حسن: "جاء إشعال نيران نوروز كتحد للنظام السوري الذي اعتقل قادة الحركة السياسية الكردية، وعمل على بث روح الاستسلام بينهم من خلال الادعاء بأن حركتهم انتهت ولم يعد لها وجود بعد اعتقالهم، ولهذا كان قرار إشعال النار على قمم جبال عفرين، وهو ما حصل وكان له صدى كبير كرديا، وأحدث رعبا لدى النظام السوري الذي قرر إدخال قوات الجيش إلى عفرين.
انتقل بلال حسن في 2004 للعيش في ألمانيا ليتابع مسيرته في جمع وكتابة الأدب الكردي، حيث ألف مجلدات ضخمة عن الحكم والأمثال الكردية بعمل امتد لعقود، وكذلك المجلد الضم الذي رأى النور أخيرا، وهو قاموس كردي ـ عربي، فيما يٌنتظر طبع عدد آخر من الكتب منها مذكراته الشخصية.

دعوة عامة
مبدعونا هم ثروتنا الروحية
يقيم المركز الكردي للدراسات في مدينة بوخم في ألمانيا
 حفلا تكريميا للكاتب والسياسي الكردي القدير
                        بلال حسن
بحضور العديد  من الكتاب والمهتمين بشؤون الثقافة الكردية
وذلك في يوم السبت الواقع في
07.01.2017
الساعة الثانية من بعد الظهر
العنوان
Voede Straße 40
44866 Bochum

آلدار خليل *
لا يمكن لأثنين أن يختلفا على أن الكرد في سوريا قد حققوا منجزات ومكتسبات خدمت شأنهم القومي الخاص، و لا يختلف اثنان أيضا على مدى تأثيرهم على الوضع السوري العام، وعلى أنهم جزء مهم من سوريا، كما أن ثورتهم منحتهم بطاقة عالمية كُتبت في أذهان جميع المجتمعات والثقافات العالمية، وبحروف لا يمكن محوها خاصة بعد اندلاع الحراك السوري العام منذ العام 2011 ، حيث وصفهم الكثيرون بـ "الثوار الحقيقيين و المحررين"، وأنهم "الشجعان ضد أعتى التنظيمات الإرهابية في التاريخ (داعش)".

اِقرأ المزيد...

الكاتب: سونر جاغابتاي | معهد واشنطن
تعاني العلاقة الثلاثية بين الولايات المتحدة الأمريكية وحليفيها الاثنين، تركيا وحزب الاتحاد الديمقراطي في الحرب ضد تنظيم "داعش"، من عدم الاستقرار والتوتر الشديد. وازدادت مخاطر نشوب صراع عسكري بين تركيا والجناح العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD، وحدات حماية الشعب YPG، منذُ أن بدأت تركيا توغلها العسكري داخل الأراضي السورية الواقعة شمال غرب البلاد في 24 آب 2016. وتعمل القوات التركية ووحدات حماية الشعب مع الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم "داعش" – وتتواجد فرق من القوات الخاصة الأمريكية مع كلا الطرفين – وغالباً ما تعمل هذه القوات الخاصة الأمريكية مع الطرفين على مسافة عدة كيلومترات عن بعضهم البعض. وعقب التوغل التركي داخل الأراضي السورية في 24 آب 2016، هدد القيادي الكردي، صالح مُسلم، تركيا وبشكل ضمني عبر تغريدة له قائلاً "تركيا دخلت المستنقع السوري".

اِقرأ المزيد...

فابريس بالانش | معهد واشنطن
منذ بداية الثورة السورية في 2011 استحوذ حزب الاتحاد الديمقراطي PYD--  على نفوذٍ كبير في الشمال الغربي من سورية و نفوذٍ أقل في الشمال الشرقي حيث نالت الأحزاب الكردية الأخرى هناك الكثير من الدعم . لكن منذ بدء هجمات الجهاديين في 2013 أصبح حرب الاتحاد الديمقراطي أكثر قوة و برز كجهة وحيدة تملك جناحاً عسكرياً – وحدات حماية الشعب YPG- في المناطق الكردية ضمن سوريا. و وعقب انتصاره في كوباني في كانون الثاني 2015  بفضل  الدعم الأمريكي، بدأ حزب الاتحاد بالتمدد في مناطق غير كردية في محافظة الحسكة إضافة إلى تل أبيض في محافظة الرقة وأخيراً مدينة منبج في محافظة حلب.

اِقرأ المزيد...

بيتر دبليو غالبريث  
تقترب حكومة الرئيس السوري بشار الأسد وبدعم روسي، إيراني ومجموعات حزب الله والميلشيات الشيعية، من السيطرة على مدينة حلب، التي كانت أكبر مدن البلاد سابقاً. مدعوماً من حلفائه الأقوياء سيتحرك الجيش السوري بعدها للتخلص من جيوب المقاومة المتبقية، وبشكل خاص في المنطقة المحيطة بـمحافظة ادلب، شمال سوريا. ففي حين تعتبر إيران من أكثر الحلفاء العسكريين أهمية للأسد إلا أن النظام السوري لا يزال يريد القوة الجوية الروسية ليتمكن من استعادة المناطق ذات الكثافة السكانية العالية والواقعة غرب سوريا.

اِقرأ المزيد...

جميل باييك *
التحالف الفاشي بين حزب العدالة والتنمية والحركة القومية المتطرفة القائم في تركيا، يشن حملة كبيرة ضد ثورة روج آفا وقوات سوريا الديمقراطية. حالة العداء التي يكنها حزب العدالة والتنمية للشعب الكردي وهويته، جعله يتحالف مع القوى الإرهابية الفاشية في سوريا ويستخدمها كأداة لمحاربة الكرد وتدمير مناطقهم. أما الآن فالحزب الحاكم في تركيا ينزل بنفسه إلى ميدان القتال، وهدفه هو قتل الكرد وتخريب تجربتهم الديمقراطية.

اِقرأ المزيد...

سيطرت قوات الحكومة السورية على مساحات شاسعة من المناطق التي كانت سابقاً تحت سيطرة المعارضة السورية في مدينة حلب الأمر الذي يعتبر إحدى أكبر التحولات الدراماتيكية في الحرب الأهلية السورية التي قاربت على دخول العام السابع. ففي الأسبوعين الماضيين قُتل 250 شخص مدني فقط نتيجة القصف العنيف الذي تعرضت له المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة. وتحولت صورة الطفل السوري عمران (خمسة أعوام) - التي انتشرت في شهر آب\أغسطس الفائت أثناء جلوسه في سيارة الإسعاف وهو مغطى بالرمال والدماء بعد إنقاذه من تحت أنقاض الأبنية المهدمة – إلى صورة مؤرقة في هذه الحرب التي لا ترحم.

اِقرأ المزيد...

معهد بروكينجز (كمال كيريشجي – أونور بلبل )
جاء نجاح الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب في انتخابات السابع من تشرين الثاني الجاري، في وقت تُعتَبر فيه العلاقات الأمريكية – التركية في أدنى مستوياتها منذُ عقد من الزمن. وهنالك العديد من العوامل المسببة لاضطراب العلاقة: اختلاف سياسات البلدين حول محاربة تنظيم "داعش" في سوريا، انسداد آفاق الحل حول قضية تسليم الداعية التركي المقيم في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، فتح الله غولن، والذي يعتقد العديد في تركيا أنه يقف خلف المحاولة الانقلابية الفاشلة ضد حكم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، التوجه نحو حكم سلطوي في تركيا (في ظل التآكل الواضح لسيادة القانون وقمع حرية التعبير إضافة إلى أمور أخرى).

اِقرأ المزيد...

الكاتب: مركز (Bipartisan center - BPC )
يبدو أن مقولة ترامب "سأقوم بحل مشاكلنا" تتوافق مع تلك المقولة المفضلة لدى أوباما "بناء الأمة من الداخل." كلاهما عبَّر عن رغبته بمواجهة المخاوف المباشرة التي تُقلِق الأمريكيين في الشرق الأوسط بأقل تكلفة بشرية من الجيش الأمريكي وبأقل تكلفة مالية لإتاحة الفرصة للمسؤولين الأمريكيين للتركيز على القضايا الأكثر أهمية. بالنسبة لترامب ستكون المشكلة الأساسية لسياسة واشنطن في الشرق الأوسط مماثلة لتلك التي واجها أوباما، ألا وهي تحديد الشركاء الذين يمكنهم أن يساعدوا في حمل أعباء محاولة حل مشاكل الشرق الأوسط.

اِقرأ المزيد...

جميع حقوق النشر محفوظة للمركز الكردي للدراسات

اي نشر او نسخ للمقالات والدراسات الخاصة للمركز دون أخذ الاذن يعرض الجهة الناشرة للمسائلة القانونية حسب القوانين الالمانية

 

© NLK 2014

.......................................

info@nl-k.net

http://www.nlka.net

http://www.nl-k.net

http://www.nl-k.com